أفريقيا

جهادي بارز يدعو إلى إعادة تطبيق "الشريعة" في شمال مالي

أ ف ب / أرشيف
3 دقائق

أفاد موقع "سايت"، المتخصص في رصد مواقع وصفحات الحركات الإسلامية المتشددة، أن تسجيل فيديو لجهادي بارز، قد يكون القيادي المتشدد طلحة الأزوادي، يدعو فيه إلى تطبيق "الشريعة الإسلامية" في شمال مالي. وكان الأزوادي على رأس ما عرف بـ"الشرطة الإسلامية" التي كانت تحرم سماع الموسيقى وترجم من تزعم أنهم مارسوا الزنى.

إعلان

ظهر تسجيل فيديو جهاديا بارزا يدعو إلى إعادة تطبيق "الشريعة الإسلامية" في شمال مالي خلال اجتماع حضره مئات من السكان المحليين، الأمر الذي يشير إلى الصعوبات التي تواجهها القوى الغربية للتصدي لنفوذ المتطرفين في هذه المنطقة.

وقال موقع "سايت"، الذي يرصد مواقع وصفحات الحركات الإسلامية المتشددة على الإنترنت، إن تسجيل الفيديو الذي تبلغ مدته 13 دقيقة هو الأول من بين سلسلة من مقاطع الفيديو أصدرتها "مؤسسة الأندلس للإنتاج الإعلامي"، التابعة لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي.

وأظهر الفيديو رجلا قيل إنه القيادي المتشدد طلحة الأزوادي، الرئيس السابق لما عرف بـ"الشرطة الإسلامية" في تمبكتو التي كانت تحرم الاستماع للموسيقي، وترجم من يزعم ارتكابهم الزنا حتى الموت خلال فترة سيطرة المتشددين الإسلاميين على المنطقة في 2012.

وبينما يستبعد خبراء أمنيون أن يستعيد المتطرفون مواقعهم التي كانوا يسيطرون عليها في 2012 ويعيدوا تطبيق "الشريعة الإسلامية" في ظل وجود قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة يشير الفيديو إلى أن الجهاديين ما زالوا يحظون بالتأييد في بعض المجتمعات المحلية.

وذكر طلحة الأزوادي خلال تجمع في بوجبيها شمالي تمبكتو خلال التسجيل، الذي لا يعرف تاريخ محدد له، أن أزواد ستكون إسلامية مشيرا إلى أنه لن يتم التخلي عنها لمن وصفه بالعدو.

وأزواد هو الاسم الذي يستخدمه بعض السكان العرب والطوارق للإشارة إلى شمال مالي.

 

فرانس24/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم