تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الحكومة البريطانية تدعم منع ارتداء النقاب في المدارس

امرأة منقبة
امرأة منقبة أ ف ب/ أرشيف

أكدت الحكومة البريطانية دعمها للمؤسسات التعليمية التي تمنع ارتداء النقاب، وأوضح وزير التعليم نيكي مورغان أن القرار الأخير بهذا الشأن يعود للمؤسسات التعليمية. ويشار إلى أن بريطانيا لا تمنع ارتداء الحجاب في المدارس ومن النادر رؤية تلميذات منقبات.

إعلان

أعلنت الحكومة البريطانية الثلاثاء دعمها للمؤسسات المدرسية التي تريد حظر ارتداء النقاب. وقال وزير التعليم نيكي مورغان الثلاثاء لـ"بي بي سي" إن المؤسسات المدرسية "يمكنها أن تقرر عدم السماح بالنقاب"، معتبرا أن هذه القاعدة يفترض في هذه الحالة أن تطبق على التلامذة والأساتذة في آن واحد.

وأوضح "إنها مسألة تعود إلى المدارس أن تقررها (...) ولكن عندما يتعلق الأمر بتعليم الأولاد الصغار القراءة والكتابة من المهم جدا رؤية فم الأستاذ".

وتجدر الإشارة إلى أن ارتداء الحجاب ليس محظورا في المدارس في المملكة المتحدة ومن المألوف رؤية تلميذات يرتدينه. ولكن من النادر جدا رؤية النقاب.

وكرر رئيس الوزراء ديفيد كاميرون الاثنين أنه لا يريد التشريع على المستوى الوطني بشأن ارتداء الحجاب خلافا لما حصل في فرنسا، لكنه قال إنه يؤيد حظر النقاب من قبل بعض المؤسسات أو المنظمات.

وتأتي هذه التصريحات بعد نشر مقالة في مجلة "تايمز" هدد فيها الزعيم المحافظ بطرد كل المسلمات اللواتي لا يجدن اللغة الإنكليزية بشكل كاف ما أثار جدلا.

وكتب "من الآن فصاعدا سنقول: إن لم تحسنوا إتقان اللغة فذلك قد يمنعكن من البقاء في المملكة المتحدة. إن الرجال الذين يمنعون شريكاتهم من الاندماج سيدركون بذلك أن هناك عواقب".

ويتزامن الجدل حول ارتداء الحجاب مع سلسلة تدابير تهدف إلى احتواء تطرف الشبان.

وأعلنت بريطانيا الثلاثاء إطلاق موقع إلكتروني تحت اسم "ايدوكيت اغينست هيت" (التعليم ضد الكراهية) بهدف مساعدة الأهالي والأساتذة في تدارك انضمام الشبان المسلمين إلى صفوف تنظيم "الدولة الإسلامية".

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.