تخطي إلى المحتوى الرئيسي

البابا فرنسيس يحث الرئيس الإيراني على دعم جهود السلام في الشرق الأوسط

أ ف ب

دعا البابا فرنسيس الرئيس الإيراني خلال زيارته إلى الفاتيكان في إطار جولته الأوروبية، لدعم جهود السلام في الشرق الأوسط، ومواجهة انتشار الإرهاب وتهريب الأسلحة. وتأتي زيارة روحاني إلى إيطاليا وفرنسا التي تستغرق خمسة أيام بعيد خروج الجمهورية الإسلامية من عزلتها الدولية.

إعلان

خلال لقاء استمر 40 دقيقة في الفاتيكان، حث البابا فرنسيس الرئيس الإيراني حسن روحاني على الاضطلاع بدور لدعم جهود السلام في الشرق الأوسط ومواجهة انتشار الإرهاب وتهريب الأسلحة.

كما عبر البابا للرئيس الإيراني عن أمله بالسلام في الشرق الأوسط قائلا بالإيطالية "أشكركم كثيرا على الزيارة وآمل في السلام".

ورد روحاني بالفارسية عند خروجه من المكتبة البابوية "سرني كثيرا لقائي بك وأتمنى لك التوفيق".

والرئيس الإيراني كان يترأس وفدا من 12 شخصا يضم دبلوماسيين معتمدين في روما ومسؤولين قدموا من طهران بينهم وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف.

وزيارة روحاني إلى إيطاليا وفرنسا التي تستغرق خمسة أيام تاتي بعيد خروج الجمهورية الإسلامية من عزلتها الدولية بعد رفع العقوبات عنها مع تطبيق الاتفاق النووي المبرم مع القوى الكبرى.

ويشيد الفاتيكان بالنهج المعتدل في إيران منذ انتخاب روحاني ورحب بالاتفاق بين القوى الكبرى والجمهورية الإسلامية حول الملف النووي الإيراني.

ما هي العقوبات التي ألغتها الولايات المتحدة المتصلة بالبرنامج النووي الإيراني؟

. وقدم الرئيس الإيراني للبابا سجادة صغيرة رمز صناعة مدينة قم في جنوب طهران وكتابا كبيرا عن الرسم الإيراني.

من جانبه، قدم البابا لضيفه ميدالية للقديس مارتن (317-397) المعروف بأعماله الخيرية مع المحرومين. وقال لروحاني "إنها تمثل مارتن الذي نزع معطفه وألبسه لرجل فقير. إنها رمز للأخوة بلا مقابل".

وقدم إليه أيضا نسختين من رسالته العامة "كن مسبحا" حول العناية بالبيت المشترك باللغتين الإنكليزية والعربية نظرا لعدم وجود نسخة بالفارسية. 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.