تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

محاور

محاور مع باقر سلمان النجار: لماذا "تتعثر" الحداثة في الخليج؟

للمزيد

مراسلون

فرنسا.. رؤية من الخارج على الجمهورية الخامسة

للمزيد

وقفة مع الحدث

نتانياهو بين صواريخ غزة ورصاصة ليبرمان..إلى متى سيصمد؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

تيريزا ماي صامدة بمسودة البركسيت أمام حكومتها وحزبها والمعارضة.

للمزيد

أسبوع في العالم

اليمن: معركة الحديدة وفرص السلام

للمزيد

ثقافة

مدير مسرح "الحرية" نبيل الراعي: الابتعاد عن السياسة في ظل الاحتلال ترف

للمزيد

ثقافة

الممثلة المصرية يسرا اللوزي: تعلمت من يوسف شاهين الأساسيات في المهنة

للمزيد

حدث اليوم

تونس: المنتدى العالمي الأول للصحافة

للمزيد

حوار

رئيس السنغال ماكي سال: آراء الحقوقيين في المعارضة مسيسة ولا قيمة لها

للمزيد

فرنسا

فرنسا: استقالة وزيرة العدل اعتراضا على مقترح "إسقاط الجنسية"

© أ ف ب/ أرشيف | وزيرة العدل السابقة كريستيان توبيرا

فيديو فرانس 24

نص فرانس 24

آخر تحديث : 27/01/2016

أعلنت الرئاسة الفرنسية الأربعاء استقالة وزيرة العدل الفرنسية كريستيان توبيرا من منصبها، ويشار إلى أن توبيرا تعارض اقتراح الحكومة إسقاط الجنسية عن من يثبت تورطهم بقضايا إرهاب.

 استقالت وزيرة العدل الفرنسية كريستيان توبيرا المعارضة لاقتراح الحكومة إسقاط الجنسية عن من يثبت تورطهم في الإرهاب، ويحملون جنسيتين.

وتأتي استقالة توبيرا (63 عاما) بينما يفترض أن يعرض رئيس الوزراء مانويل فالس الأربعاء على النواب النص النهائي لمشروع إصلاح دستوري حول حالة الطوارئ وإسقاط الجنسية.

وتضمن بيان صدرعن الإيليزيه أن هولاند وتوبيرا "اتفقا على ضرورة إنهاء مهامها بينما سيبدأ النقاش حول مراجعة الدستور في الجمعية الوطنية اليوم (الأربعاء)".

للمزيد: فرنسا نحو تعديل دستوري لإسقاط الجنسية عن بعض المتهمين بالإرهاب

وعلقت توبيرا على تويتر بأن" المقاومة تكون بالصمود أحيانا وبالرحيل أحيانا أخرى...لتكون الكلمة الفصل للأخلاقيات والحق".

ويحل محل توبيرا جان جاك أورفواس (56 عاما)، القريب من فالس والمتخصص في شؤون الأمن والذي كان يتولى، حتى الآن، رئاسة اللجنة المكلفة بإعداد القوانين في البرلمان الفرنسي.

للمزيد - مدونة : نحن الصعاليك، فرنسا السود والمثليين والغجر

تعديل دستوري مرتقب

ويفترض أن يدافع فالس الأربعاء أمام لجنة القوانين عن التعديل الدستوري الذي دعا إليه هولاند بعد اعتداءات تشرين الثاني/نوفمبر، ويشمل إضفاء الطابع الدستوري على حالة الطوارئ المعلنة في 13 تشرين الثاني/نوفمبر والتي تريد الحكومة تمديدها لثلاثة أشهر.

كما ينص التعديل على أن يدرج في الدستور إسقاط الجنسية عن أصحاب الجنسية المزدوجة الذين يدانون في أعمال إرهابية، حتى من ولدوا في فرنسا، ما أدى إلى انقسام في الغالبية الاشتراكية ومجمل اليسار.

وفي النص الذي سيعرض الأربعاء، أزالت الحكومة كل الإشارات إلى حاملي الجنسية المزدوجة، وفي الوقت نفسه، وسعت مجال إسقاط الجنسية ليشمل المدانين في الجرائم الأكثر خطورة.
 

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 27/01/2016

  • الانتخابات الأوروبية

    فرانسوا هولاند من انتكاسة انتخابية إلى أخرى

    للمزيد

  • فرنسا

    فالس يعول على "قطب دولي كبير" لتعزيز مكانة فرنسا في الخارج

    للمزيد

  • فرنسا

    شعبية هولاند تصل أدنى مستوياتها ورئيس حكومته فالس يحظى بتأييد واسع

    للمزيد

تعليق