تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الصحفي الفلسطيني المعتقل محمد القيق "يواجه خطر الموت" إثر إضرابه عن الطعام في إسرائيل

 تظاهرة تطالب بإطلاق سراح الصحفي الفلسطيني محمد القيق، في القدس في 27 كانون الثاني/يناير 2016
تظاهرة تطالب بإطلاق سراح الصحفي الفلسطيني محمد القيق، في القدس في 27 كانون الثاني/يناير 2016 أ ف ب/أرشيف

ناشدت "اللجنة الدولية للصليب الأحمر" السلطات الإسرائيلية إيجاد حل لتدهور صحة الصحفي الفلسطيني محمد القيق المعتقل بأحد السجون الإسرائيلية والمضرب عن الطعام منذ أكثر من 60 يوما، محذرة من أنه يواجه "خطر الموت".

إعلان

حذرت "اللجنة الدولية للصليب الأحمر" في بيان الخميس، من أن الصحفي الفلسطيني محمد القيق المضرب عن الطعام منذ أكثر من شهرين في السجن شمال إسرائيل في حالة صحية "حرجة" ويواجه خطر الموت.

وتضمن بيان اللجنة بأن " القيق مضرب عن الطعام منذ أكثر من 60 يوما وأصبح في حالة حرجة، حياته في خطر"، مناشدة السلطات الإسرائيلية "إيجاد حل لمنع إزهاق حياة بشرية".

كما عبر الاتحاد الأوروبي الأربعاء عن "قلقه" إزاء تدهور الحال الصحية للصحفي الفلسطيني البالغ من العمر 33 عاما، وذلك إثر قرار المحكمة العليا الإسرائيلية الإبقاء على قرار الاعتقال الإداري الصادر بحقه.

وبدأ القيق في 25 تشرين الثاني/نوفمبر إضرابا عن الطعام للتنديد "بالتعذيب والمعاملة السيئة"، بحسب مؤسسة "الضمير" لحقوق الانسان.

ويذكر أن المحكمة العليا وهي أعلى هيئة قضائية في إسرائيل أعلنت إثر التماس تقدم به نادي الأسير الفلسطيني أنها "لن تتدخل بقرار المحكمة العسكرية التي قررت الاعتقال الإداري (...) وستتابع وضعه الصحي بشكل يومي".
 

فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.