تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا تريد عقد مؤتمر دولي لإحياء مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين

وزير الخارجية لوران فابيوس
وزير الخارجية لوران فابيوس أ ف ب/أرشيف

أعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس أن بلاده ستقوم في الأسابيع القادمة بمساع بهدف عقد مؤتمر دولي لإحياء مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين. وستجمع فيه أبرز شركائهما، الأمريكيين والأوروبيين والعرب خصوصا، بهدف حماية حل الدولتين وإنجاحه.

إعلان

قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الجمعة خلال حفل التهاني بالعام الجديد للدبلوماسيين الفرنسيين أن بلاده ستعيد سريعا تحريك مشروعها لعقد مؤتمر دولي "لإنجاح حل الدولتين" فلسطين وإسرائيل.

وأوضح فابيوس "أن فرنسا (..) ستقوم في الأسابيع القادمة بمساع بهدف التحضير لمؤتمر دولي يضم حول الطرفين أبرز شركائهما، الأمريكيين والأوروبيين والعرب خصوصا، بهدف حماية حل الدولتين وإنجاحه".

وأضاف "لا يجب أن نترك حل الدولتين يتلاشى" مبديا أسفه لأن "الإستيطان (الإسرائيلي) مستمر".

وقال فابيوس أنه إذا فشلت هذه المبادرة "علينا تحمل مسؤولياتنا من خلال الإعتراف بدولة فلسطين".

وأشار إلى أنه كان تطرق في تشرين الثاني/نوفمبر 2014 في الجمعية الوطنية إلى أفق حل الدولتين وأنه إذا لم يتحقق هذا الحل فإن فرنسا ستعترف بدولة فلسطين.

وأكد فابيوس أن أمن إسرائيل "شرط مطلق" لكن "لا يمكن أن يتحقق السلام بدون عدل".

وأعرب الوزير الفرنسي عن أسفه لأن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو "ذهب إلى حد الأخذ على الأمين العام للأمم المتحدة (بان كي مون) تشجيع الإرهاب لأنه ذكر بعدم شرعية الاستيطان وطلب وقفه".

فرانس24/أ ف ب
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن