تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الجزائر: بوتفليقة يدعو البرلمان للتصويت على التعديل الدستوري

الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة
الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة أ ف ب/ أرشيف

وجه الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة السبت دعوة للبرلمان الجزائري للانعقاد يوم 3 شباط/فبراير المقبل للتصويت على الدستور الجديد، وفق ما تضمن بيان للرئاسة.

إعلان

أعلنت الرئاسة الجزائرية السبت أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة قد وجه استدعاء للبرلمان بغرفتيه للانعقاد في جلسة خاصة للتصويت على الدستور الجديد في 3 شباط/فبراير القادم.

وتضمن بيان الرئاسة "وقع فخامة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة اليوم السبت 30 يناير (كانون الثاني) 2016 مرسوما يتضمن استدعاء البرلمان بغرفتيه ليوم 3 فبراير 2016".

للمزيد: الجزائر.. تعديل الدستور.. تغييرات شكلية أم إصلاحات عميقة؟

ويشار إلى أن البرلمان الجزائري يتكون من غرفتين: المجلس الشعبي الوطني ويضم 462 نائبا يتم انتخابهم بالاقتراع المباشر ومجلس الامة ويضم 144 عضوا، يتم انتخاب 96 منهم (بغالبية الثلثين) ضمن أعضاء المجالس البلدية والولائية، بينما يعين رئيس الجمهورية الثلث المتبقي (48 عضوا).

التعديلات السابقة

ويذكر أنه سبق لبوتفليقة أن استدعى البرلمان بمجلسيه من أجل المصادقة على التعديلات الدستورية مرتين، في 2002 من أجل إدراج اللغة الأمازيغية كلغة وطنية، وفي 2008 عندما ألغى تحديد الولايات الرئاسية ليترشح لولاية ثالثة في 2009 ورابعة في 2014.

وفي مجال الحريات أصبح منع سجن الصحافيين بسبب مهنتهم ضمن الدستور بعدما كان قانون العقوبات نص عليه، كما فتح المجال لأول مرة للجزائريين لاستئناف الأحكام الصادرة عن المحكمة الجنائية لدى هيئة أعلى، قبل الوصول إلى الطعن بالنقض لدى المحكمة العليا، وهو المعمول به حاليا.

فرانس 24 / أ ف ب

 

 

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.