تخطي إلى المحتوى الرئيسي
القمة الأفريقية

الاتحاد الأفريقي يعدل عن قرار إرسال قوات إلى بوروندي

أ ف ب

قرر رؤساء الاتحاد الأفريقي المجتمعون في أديس أبابا منذ السبت العدول عن إرسال قوة لحفظ السلام في بروندي التي تشهد نزاعا داميا.

إعلان

اتفق رؤساء الاتحاد الأفريقي الأحد على قرار بعدم إرسال قوة لحفظ السلام في الوقت الراهن إلى بوروندي التي تشهد أزمة سياسية دامية، في ظل تردد العديد من قادة الدول الأفريقية وإصرار بوجمبورا على رفض هذه القوة.

 وقال الرئيس التشادي إدريس ديبي، الذي تولى الرئاسة الدورية للمنظمة الأفريقية "نعقد الكثير من الاجتماعات، نكثر من الكلام ومن الكتابة، لكننا لا نتحرك بما يكفي وأحيانا لا نتحرك البتة".

it
مداخلة موفد فرانس 24 إلى أديس أبابا توفيق مجيد

وفي شأن بوروندي التي شكلت إحدى أولويات القمة السادسة والعشرين للاتحاد الأفريقي التي اختتمت الأحد، اختار الرؤساء إجراء مشاورات مع بوجمبورا والعدول عن إرسال "بعثة لإرساء الاستقرار" تضم خمسة آلاف عنصر، علما بأن الاتحاد كان وافق على مبدأ إرسالها في منتصف كانون الأول/ديسمبر.

وخوفا من نشوء سابقة عبر إرسال قوة عسكرية إلى بلد معين دون موافقته، توافق الرؤساء الأفارقة على إرسال "وفد عالي المستوى" لإجراء مباحثات مع حكومة بوروندي، ولكن دون معرفة الأشخاص الذين يتألف منهم الوفد.

وقال مفوض الاتحاد الأفريقي للسلم والأمن إسماعيل شرقي "إذا وافقت بوروندي، فستكون قوة لنزع سلاح الميليشيات وحماية المدنيين بالتعاون مع قوات الشرطة المحلية وتسهيل عمل مراقبي حقوق الإنسان".

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.