تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مسؤول إيراني يحذر من نشوب حرب إقليمية إذا أرسلت السعودية قوات برية إلى سوريا

أف ب/أرشيف

حذر الرئيس السابق للحرس الثوري الجنرال محسن رضائي من خطر نشوب حرب إقليمية في حال أرسل السعوديون جنودا إلى سوريا. فيما قال رئيس الحرس الثوري الإيراني الحالي الجنرال محمد علي جعفري، أن السعودية "لن تجرؤ" على إرسال قوات إلى سوريا.

إعلان

أعلن رئيس الحرس الثوري الإيراني الجنرال محمد علي جعفري السبت، أن العربية السعودية "لن تجرؤ" على إرسال قوات إلى سوريا.

وقال الجنرال جعفري، حسب ما نقلت عنه وكالة فارس للأنباء، خلال تشييع ستة إيرانيين قتلوا في سوريا لمشاركتهم في المعارك إلى جانب قوات الرئيس السوري بشار الأسد، أن السعوديين "أعلنوا بأنهم سيرسلون قوات إلى سوريا. لا نعتقد بأنهم سيتجرأون على القيام بذلك لأن جيشهم كلاسيكي، والتاريخ أثبت أن لا قدرة على مواجهة مقاتلي الإسلام".

وبين القتلى الإيرانيين الستة هناك مسؤول في الحرس الثوري هو الجنرال محسن قاجاريان.

وأضاف الجنرال جعفري أن السعوديين في حال قرروا إرسال جنود إلى سوريا فأنهم إنما يفعلون "كمن يطلق النار على رأسه".

وأضاف الجنرال جعفري إن "سياسة إيران لا تقوم على إرسال أعداد كبيرة للمشاركة في المعارك في سوريا"، إلا أنه أضاف "إن لدى عناصر الحرس الثوري ما يكفي من الشجاعة للتواجد على الأرض".

وأعلنت الرياض على لسان العميد أحمد عسيري مستشار وزير الدفاع السعودي يوم الخميس الماضي إن المملكة مستعدة لإرسال قوات برية إلى سوريا لمحاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" في حال موافقة التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة.
 

تحذير من حرب إقليمية

من جهته حذر الرئيس السابق للحرس الثوري الجنرال محسن رضائي من خطر نشوب حرب إقليمية في حال أرسل السعوديون جنودا إلى سوريا.

وقال الجنرال رضائي في حسابه على إنستاغرام "بعد هزيمة داعش وجبهة النصرة في العراق وسوريا، قررت السعودية والولايات المتحدة إرسال جنود سعوديين إلى سوريا" لدعم المعارضة المسلحة.

وأضاف "في هذه الأوضاع سيكون من المحتمل قيام حرب إقليمية كبيرة بين روسيا وتركيا والعربية السعودية وسوريا وبعدها الولايات المتحدة".
 

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن