تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس يغادر الحكومة بانتظار تعيينه رئيسا للمجلس الدستوري

لوران فابيوس قرر ترك منصبه كوزير للخارجية.
لوران فابيوس قرر ترك منصبه كوزير للخارجية. أ ف ب

أعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس للصحافة مغادرته حكومة مانويل فالس. وأعلن الرئيس فرانسوا هولاند نيته تعيين فابيوس رئيسا للمجلس الدستوري.

إعلان

أعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس للصحافة مغادرته الحكومة بعد الكثير من الأنباء التي راجت مؤخرا في وسائل الإعلام بهذا الخصوص. فيما أعلن رئيس الجمهورية فرانسوا هولاند نيته بتعيينه رئيسا للمجلس الدستوري.

وتحدثت وسائل الإعلام الفرنسية عن إمكانية تولي سيغولين رويال وزيرة البيئة في حكومة مانويل فالس لمنصب وزير الخارجية خلفا لفابيوس. وسيتسلم فابيوس في سن الـ69 ولتسع سنوات رئاسة المجلس الدستوري بعد ثلاثين عاما من العمل السياسي.

 فابيوس: التعاون مع قوات النظام السوري ليس ممكنا إلا في إطار انتقال سياسي

وأثناء أحد لقاءاته الأخيرة في مقر وزارة الخارجية هذا الأسبوع مع الصحافيين، تحدث فابيوس عن "النجاحين الكبيرين" اللذين تحققا خلال أربع سنوات تقريبا على رأس الدبلوماسية الفرنسية في ظرف مثقل بالأزمات الدولية الخطيرة، وهما اتفاق المناخ في كانون الأول/ديسمبر والاتفاق بشأن الملف النووي الإيراني في تموز/يوليو.

وقال متحدثا عن وزيرته: "أترك رولز رويس". وسيصبح رئيسا للمجلس الدستوري لتسع سنوات بعد أكثر من ثلاثين عاما من الحياة المهنية المضطربة.

يعتبر فابيوس من الشخصيات النافذة في المسرح السياسي الفرنسي. وكان بحسب التعبير الذي دخل في السجلات "أصغر رئيس وزراء لفرنسا" بين 1984 و1986 أثناء الولاية الرئاسية الأولى (سبع سنوات) للرئيس الاشتراكي الراحل فرانسوا ميتران. كان آنذاك في سن السابعة والثلاثين بعد عشر سنوات من العمل السياسي .

فابيوس يجدد دعم فرنسا للدول الأفريقية التي تقاتل "بوكو حرام"

لكن مساره يبقى مدموغا بمرحلة مأساوية وهي قضية الدم الملوث، إحدى أخطر الفضائح الصحية في تاريخ فرنسا المعاصر عندما وزع المركز الوطني لنقل الدم كميات ملوثة بفيروس الإيدز "اتش آي في". كان فابيوس آنذاك رئيسا للحكومة. اتهمه القضاء ثم برأه في 1999.

وثمة نكسة أخرى سياسية بحتة هذه المرة وهي تصويته بـ "لا" في استفتاء 2005 حول الدستور الأوروبي، ما أدى إلى اشتداد الضغينة مع ... فرانسوا هولاند حين كان رئيسا لـ "الحزب الاشتراكي" واليوم رئيسا للجمهورية.

بعد عداء استمر سنوات، خفت العداء بينهما منذ وصول فرانسوا هولاند إلى رئاسة الجمهورية ولوران فابيوس إلى المنصب الثاني في الحكومة. وفيما كان حديث العهد في السياسة الخارجية واجه فابيوس على الفور تراكما للأزمات: سوريا، ليبيا الشرق الأوسط، مالي، أفريقيا الوسطى وأوكرانيا...

فرنسا: وضع نجل وزير الخارجية لوران فابيوس قيد الحجز الاحترازي بتهمة تبييض أموال

وطبع مرور لوران فابيوس في "كاي دورسي" مقر الخارجية، أيضا بالتجديد وبحركة دبلوماسيين أو مستشارين واسعة. وفي نيسان/أبريل 2014 على إثر تعديل حكومي تولى التجارة الخارجية والسياحة لينتهج "دبلوماسية اقتصادية"، باتت من شعاراته الرئيسية.

ولد فابيوس في 20 آب/أغسطس 1946 في باريس، ويتحدر من عائلة تجار قطع أثرية، وهو محب كثيرا للفن ماكر مع خصومه، لكنه يبقى رجلا متحفظا بشأن حياته الخاصة. ولم يدل بأي تعليق بصدد تصرفات نجله توماس الطائشة الذي يحب الكازينوهات واتهم مؤخرا بالاحتيال وتبييض أموال.
 

فرانس24

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن