تخطي إلى المحتوى الرئيسي

واشنطن ترجح إعدام كوريا الشمالية رئيس أركان الجيش

رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون
رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون أ ف ب

رجحت واشنطن إعدام كوريا الشمالية رئيس أركان الجيش، معتبرة أن ذلك أمر "نموذجي" لقيام النظام بـ"عمليات تطهير بانتظام في حكومته أو في إدارته". وكانت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية أفادت الأربعاء أن رئيس أركان الجيش أعدم "لتشكيله حزبا سياسيا وبتهمة الفساد".

إعلان

قالت وزارة الخارجية الأمريكية الخميس إن رئيس أركان الجيش الكوري الشمالي أعدم على الأرجح.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الاميركية مارك تونر "هذا نموذجي في كوريا الشمالية حيث يقوم زعيم بعمليات تطهير بانتظام في حكومته أو في إدارته" إلا أنه لم يؤكد رسميا إعدام ري يونغ-جيل رئيس أركان الجيش الشعبي لكوريا الشمالية.

وأضاف "شهدنا ذلك في الماضي ولا داعي لأن نشكك هذه المرة في أن الرجل قتل أو أعدم".

إلا أن الدبلوماسي الأمريكي امتنع عن الحديث عن "الانعكاسات الأوسع لذلك" على النظام الكوري الشمالي.

وكانت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية (يونهاب) تحدثت الأربعاء عن إعدام رئيس أركان الجيش الكوري الشمالي. وقالت نقلا عن مصدر مطلع على الشؤون الكورية الشمالية إنه أعدم "لتشكيله حزبا سياسيا وبتهمة الفساد".

وتأتي هذه المعلومات وسط توتر كبير بين الكوريتين بعد التجربة النووية الأخيرة لبيونغ يانغ والتي أعقبها إطلاق صاروخ آثار تنديدا دوليا بوصفه اختبارا لصاروخ بالستي.

وكان ري يظهر باستمرار برفقة الزعيم الكوري الشمالي وخصوصا خلال جولات تفقدية. لكن اسمه لم يرد في التقارير الأخيرة للإعلام الرسمي عن اجتماع مهم للحزب الحاكم وكذلك عن احتفالات رافقت إطلاق الصاروخ الأحد.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.