تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

وجها لوجه

الجزائر- فرنسا: الأزمة الصامتة؟

للمزيد

النقاش

إيران - هجوم الأهواز: استفزاز أم ابتزاز؟

للمزيد

حوار

ناطقة باسم الخارجية الأميركية: لا نسعى لتغيير النظام الإيراني بل لتغيير تصرفاته

للمزيد

وقفة مع الحدث

ماذا يمكن أن يتغير في سوريا بعد وصول منظومة "اس-300"؟

للمزيد

تكنو

الإنترنت سينفصل إلى جزأين بحلول 2028..والصين ستكون السبب!

للمزيد

ضيف ومسيرة

فضيلة الكادي: خبيرة "الطرز" المغربي

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

ألمانيا تتخبط في الأزمات بعد عام على إعادة انتخاب ميركل

للمزيد

مراقبون

عندما تنظف السواحل التونسية مشيا على الأقدام

للمزيد

مراقبون

أطفال من جنوب السودان طردتهم إسرائيل واستقبلتهم أوغندا

للمزيد

الشرق الأوسط

القوات الإسرائيلية تقتل خمسة فلسطينيين حاولوا تنفيذ هجمات ضد عناصرها

© أ ف ب/ أرشيف | انتشار للقوات الإسرائيلية في باب العامود في 14 شباط/فبراير 2016

فيديو فرانس 24

نص فرانس 24

آخر تحديث : 15/02/2016

قتلت القوات الإسرائيلية في القدس الشرقية والضفة الغربية المحتلتين الأحد خمسة فلسطينيين، إثر استهدافهم عناصرها بهجمات فاشلة، حسب ما أعلنت الشرطة والجيش الإسرائيليان.

قتلت الأحد القوات الإسرائيلية في القدس الشرقية والضفة الغربية المحتلتين الأحد خمسة فلسطينيين، بينهم ثلاثة فتية، وأصابت شابة فلسطينية بجروح بالغة، بعد استهدافهم عناصرها بهجمات فاشلة، بعضها بأسلحة نارية، كما أعلنت الشرطة والجيش الإسرائيليان.

ومنذ مطلع تشرين الأول/أكتوبر، قتل 172 فلسطينيا بينهم عربي إسرائيلي واحد في أعمال عنف تخللتها مواجهات بين فلسطينيين وإسرائيليين وإطلاق نار وعمليات طعن قتل فيها أيضا 26 إسرائيليا إضافة إلى أمريكي وإريتري وسوداني. وقالت الشرطة الإسرائيلية مساء إن شابة فلسطينية "حاولت طعن شرطي قرب الحرم الإبراهيمي (في الخليل)".

وقتل معظم هؤلاء الفلسطينيين لدى تنفيذهم أو محاولة تنفيذهم هجمات ضد مدنيين أو عسكريين إسرائيليين. وإن كانت السكاكين هي السلاح الذي استخدم في أغلب هذه الهجمات، فإن بعضا منها تم بأسلحة نارية في حين سعى بعض المهاجمين إلى دهس إسرائيليين بسياراتهم.

واثنان من الهجمات التي تمت الأحد نفذا بأسلحة نارية، أولهما هجوم نفذه صباحا فتيان فلسطينيان (15 عاما) في شمال الضفة الغربية والثاني هجوم آخر مماثل نفذه مساء فلسطينيان أيضا ولكن هذه المرة خارج أسوار البلدة القديمة في القدس الشرقية المحتلة.

لا إصابات في صفوف الإسرائيليين

وأعلن الجيش الإسرائيلي أن عناصره قتلوا فلسطينيين بعدما أطلق أحدهما النار على جنوده في شمال الضفة الغربية. وقالت وزارة الصحة الفلسطينية أن القتيلين هما نهاد وفؤاد وكلاهما في الخامسة عشرة من العمر، مشيرة إلى عدم وجود صلة قرابة بينهما.

وأوضح الجيش الإسرائيلي أن الفتيين اللذين يتحدران بحسب مصادر فلسطينية من قرية عرقة "كانا يرميان حجارة على آليات" لدى مرورها قرب هذه القرية الواقعة غرب مدينة جنين. وقالت متحدثة باسم الجيش "عندما وصل الجنود إلى المكان، أطلق عليهم أحد المهاجمين النار، فردوا بإطلاق النار ما أدى إلى مقتلهما".

بعدها، قتلت الشرطة الإسرائيلية فتى فلسطينيا بعدما حاول طعن شرطي إسرائيلي في مكان يقع بين القدس وبيت لحم. وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية أن القتيل يدعى نعيم صافي (17 عاما) ويتحدر من قرية العبيدية القريبة من بيت لحم في الضفة الغربية المحتلة.

ومساء الأحد قالت الشرطة الإسرائيلية إن عناصرها أطلقوا النار على شابة فلسطينية "حاولت طعن شرطي قرب الحرم الإبراهيمي" في الخليل في جنوب الضفة الغربية.

وبعدما أعلنت أولا أن الشابة الفلسطينية "قتلت على الفور"، أوضحت الشرطة لاحقا أنها "في حالة حرجة" وقد "نقلت إلى أحد المستشفيات".

من جانبها قالت وزارة الصحة الفلسطينية إن الشابة عمرها 20 عاما.

وفي وقت متأخر من مساء الأحد أعلنت الشرطة الإسرائيلية أنها قتلت فلسطينيين إثر إطلاقهما النار على عناصرها خارج أسوار البلدة القديمة على الحدود بين القدس الشرقية المحتلة والقدس الغربية.

وقال المتحدث باسم الشرطة ميكي روزنفيلد إنه "تم إطلاق النار على إرهابيين وقتلهما. كلاهما أطلق النار على قوات الأمن".

ووفق القوات الإسرائيلية فإن هذه الهجمات لم تسفر عن إصابات في صفوف الإسرائيليين.
 

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 15/02/2016

  • الضفة الغربية

    الجيش الإسرائيلي يعتقل قاصرا فلسطينيا يشتبه في قتله مستوطنة طعنا

    للمزيد

  • الشرق الأوسط

    قتلى في إطلاق نار وعمليات طعن نفذها فلسطينيون في إسرائيل والأراضي المحتلة

    للمزيد

  • الشرق الأوسط

    وفاة إسرائيلية تعرضت لطعنات من فلسطيني في الضفة الغربية

    للمزيد

تعليق