تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المكسيك: البابا فرنسيس يستشيط غضبا بوجه شخص كاد أن يسقطه أرضا

أ ف ب/ أرشيف

معروف عن البابا فرنسيس أنه رجل هادئ لم يسبق أن شوهد في حالة غضب، لكنه استشاط غضبا بوجه أحد الأشخاص في المكسيك، فلماذا؟

إعلان

رغم ما يعرف عنه  من هدوء الطبع والمعاملة الطيبة لكل المعجبين به إلا أن البابا فرنسيس نفذ صبره بوضوح بعد أن تعلق به شخص بشدة لدرجة أنه كاد يسقطه فوق طفل على كرسي متحرك.

وأظهرت لقطات مصورة أنه بينما كان البابا يسير بمحاذاة حشد تجمع داخل استاد رياضي، فتوقف للترحيب بأطفال مقعدين، حينها امتدت ذراعان للتعلق به وتشبث صاحبهما بالبابا حتى بعد أن فقد توازنه، وأصبح خصره يضغط على رأس طفل بجانبه. وحال المساعدون ورجال الأمن دون سقوط البابا أرضا.

وبعد أن استعاد وضعه الطبيعي استشاط غضبا ونظر إلى الشخص الذي جذبه، وعلا صوته وقال مرتين بالإسبانية "لا تكن أنانيا!". ولم يتضح إذا كان الشخص الذي جذب البابا رجل أم امرأة.

فرانس24/ رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.