تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا - تركيا

تركيا تؤكد مواصلة قصفها لأكراد سوريا وتقترح إقامة "منطقة آمنة" قرب حدودها

أ ف ب/ أرشيف

استبعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأربعاء، وقف القصف التركي الذي يستهدف مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية في سوريا، وطالبت أنقرة مرة جديدة بإقامة "منطقة آمنة" في الأراضي السورية لتشمل هذه المرة مدينة أعزاز.

إعلان

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأربعاء، إن وقف القصف التركي لمقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية السورية "غير وارد"، وأضاف أن على الولايات المتحدة أن تقرر ما إذا كانت تريد مساندة تركيا أم المقاتلين الأكراد.

كما اقترحت تركيا مرة جديدة الأربعاء إقامة "منطقة آمنة" في الأراضي السورية لتشمل هذه المرة مدينة أعزاز التي تقصفها منذ عدة أيام لمنع المقاتلين الأكراد السوريين من السيطرة عليها.

وقال نائب رئيس الوزراء التركي يالتشين أكدوغان في مقابلة لتلفزيون أه-هابر "نريد إقامة منطقة آمنة بعمق 10 كلم داخل سوريا تشمل أعزاز".

للمزيد: تركيا-سوريا: اندفاعة اردوغان وكوابح الداخل والخارج؟

وأغضب تركيا تقدم المقاتلين السوريين الأكراد الذين تدعمهم الولايات المتحدة وانتهزوا فرصة الضربات الجوية التي تشنها روسيا في المنطقة للسيطرة على أراض قريبة من الحدود التركية. وتقصف تركيا مواقع وحدات حماية الشعب منذ أيام وتعتبرها منظمة إرهابية.

وقال أردوغان في خطاب نقله التلفزيون على الهواء "قواعد الاشتباك اليوم قد تكون الرد على هجوم مسلح ضد بلادنا لكن غدا يمكن توسيع هذه القواعد لتغطي مخاطر أخرى."

وأضاف "يجب ألا يشك أحد في هذا. لن نسمح بإقامة (قنديل) جديدة على حدودنا الجنوبية" في إشارة إلى جبال قنديل في شمال العراق التي يتمركز فيها حزب العمال الكردستاني المحظور. وتابع أن تجاهل الصلة بين الأكراد السوريين وحزب العمال الكردستاني المحظور هو "عمل عدائي".

فرانس 24 / رويترز/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.