تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تنظيم "القاعدة" يسيطر على مديرية أحور الساحلية بجنوب اليمن

أ ف ب/أرشيف

سيطر تنظيم "القاعدة" على مديرية أحور الساحلية في محافظة أبين بجنوب اليمن، وذلك بعد سيطرته على عدة بلدات في الجنوب، ما سمح له بإحكام قبضته على الطريق الساحلية بين مدينة المكلا، التي تعتبر معقله في الجنوب الشرقي، وزنجبار.

إعلان

سيطر تنظيم القاعدة السبت على مديرية أحور الساحلية في محافظة أبين بجنوب اليمن بعدما قتل مسلحوه ثلاثة مقاتلين موالين لحكومة الرئيس عبدربه منصور هادي فيها، على ما أفاد سكان ومسؤولون عسكريون.

وهاجم عناصر من التنظيم المتطرف فجرا نقطة تفتيش للقوات النظامية في منطقة أحور الساحلية وقتلوا فيها ثلاثة مسلحين موالين، بحسب ما أفاد سكان في هذه المدينة الواقعة في محافظة ابين.

واستولى عناصر تنظيم القاعدة بعد ذلك على عدد من المباني العامة وسيطروا على المدينة التي كانوا يحتلون بعض أحيائها منذ أسابيع، بحسب المسؤولين العسكريين.

وبذلك يعزز تنظيم القاعدة وجوده في محافظة أبين التي يسيطر فيها أيضا على عاصمتها زنجبار ومديريتي جعار وشقرة.

وهو ما يسمح للتنظيم بإحكام قبضته على الطريق الساحلي بين مدينة المكلا، التي تعتبر معقله في الجنوب الشرقي، ومدينة زنجبار المجاورة لمدينة عدن.

وأعلنت السلطة المعترف بها دوليا عدن "عاصمة موقتة" فيما يسيطر المتمردون الحوثيون على العاصمة صنعاء وقسم كبير من شمال اليمن.

واستفادت التنظيمات الجهادية، وبينها القاعدة وتنظيم الدولة الإسلامية، من النزاع المتواصل في البلاد لتعزيز نفوذها لا سيما في مناطق الجنوب.

وكان تنظيم "القاعدة" قد سيطر في مطلع هذا الشهرعلى مركز للشرطة في مدينة زنجبار بجنوب اليمن، ليحكم قبضته على طريق ساحلية تطل على خليج عدن، بحسب مصادر أمنية.

وسيطر التنظيم على مقر الشرطة في زنجبار بدون أي مقاومة من القوات الموالية للحكومة التي فرت من عاصمة محافظة أبين. كما سيطر التنظيم على مبان حكومية أخرى في زنجبار لمدة أسابيع، كما انتشر بشكل كبير في بلدة جعار القريبة. وفي وقت سابق سيطر التنظيم على بلدة عزان في محافظة شبوة المجاورة. كما سيطر على بلدتي شقرة وأهوار ما منحه سيطرة كاملة على الطريق الساحلية بين مدينة المكلا، التي تعتبر معقله في الجنوب الشرقي، وزنجبار.

 

فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.