ليبيا

ليبيا: نحو 50 قتيلا في غارة أمريكية على مقر لتنظيم "الدولة الإسلامية" في صبراتة

 صورة من موقع جهادي لاستعراض عسكري لتنظيم الدولة الاسلامية في سرت، في 18 شباط/فبراير 2015
صورة من موقع جهادي لاستعراض عسكري لتنظيم الدولة الاسلامية في سرت، في 18 شباط/فبراير 2015 أ ف ب/ أرشيف

قتل 49 شخصا في غارة جوية أمريكية، استهدفت الجمعة مقرا لتنظيم "الدولة الإسلامية" بمدينة صبراتة الليبية، ورجح مقتل نور الدين شوشان المشتبه بأنه وراء هجومي تونس. وأعلنت صربيا أن الغارة أسفرت عن مقتل موظفين اثنين في سفارتها خطفا في نوفمبر/تشرين الثاني.

إعلان

قتل 49 شخصا في غارة جوية أمريكية استهدفت الجمعة مقرا لتنظيم "الدولة الإسلامية" في مدينة صبراتة قرب العاصمة الليبية طرابلس، رجح مسؤول أمريكي أن يكون بينهم مسؤول ميداني تونسي في هذا التنظيم المتطرف يدعى نور الدين شوشان. كنا أعلنت صربيا أن الغارة أسفرت عن مقتل موظفين اثنين في سفارتها خطفا في نوفمبر/تشرين الثاني.

وهذه المرة الأولى التي تستهدف فيها غارة أمريكية مدينة صبراتة الواقعة على بعد 70 كلم غرب طرابلس والخاضعة لسيطرة تحالف "فجر ليبيا" الذي يقاتل تنظيم "الدولة الإسلامية" ويقاتل أيضا قوات السلطات المعترف بها دوليا والموجودة في شرق البلاد.

لكن سبق وأن استهدفت الطائرات الأمريكية مسؤولا في التنظيم في ليبيا يدعى أبو نبيل العراقي في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي ما تسبب بقتله، والقيادي الجهادي الجزائري مختار بلمختار المرتبط بتنظيم القاعدة في حزيران/يونيو والذي نفت جماعته مقتله.

وأكد مسؤول أمريكي أن سلاح الجو الأمريكي نفذ "غارة هذا الصباح (بتوقيت ليبيا) على معسكر تدريب لتنظيم داعش قرب صبراتة في ليبيا قتل فيها على الأرجح الزعيم الميداني لداعش نور الدين شوشان".

وأوضح عميد بلدية صبراتة حسين الدوادي أن "حصيلة الغارة بلغت 49 قتيلا. هناك 43 جثة كاملة، وست جثث غير مكتملة"، مشيرا إلى أن بين القتلى امراتين على الأقل، وأن هناك أيضا خمسة جرحى حالة بعضهم خطيرة.

وكان الداودي أفاد في وقت سابق عن مقتل 41 شخصا كانوا داخل المنزل المستهدف بهذه الغارة.

وذكر الداودي أن غالبية القتلى "تونسيون يرجح أنهم ينتمون إلى تنظيم الدولة الإسلامية" وقد دخلوا إلى ليبيا آتين من تونس "منذ شهر أو حتى أقل من ذلك"، وقال إن بينهم شخصا أردنيا أيضا. 

ويشتبه بأن شوشان يقف وراء هجومين شهدتهما تونس في 2015 وتبناهما تنظيم "الدولة الإسلامية"، استهدف أحدهما متحف باردو في العاصمة في آذار/مارس الماضي وأسفر عن سقوط 22 قتيلا، والثاني فندقا في سوسة في تموز/يوليو أودى بحياة 38 شخصا بينهم 30 بريطانيا.

مقتل صربيين اثنين مخطوفين في الغارة الأمريكية في ليبيا

من جهته أعلن وزير الخارجية الصربي إيفيتسا داسيتش السبت أن مواطنين صربيين خطفا في تشرين الثاني/نوفمبر في ليبيا، قتلا في الضربة الجوية الأمريكية على معسكر للتدريب لتنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال داسيتش "للأسف كانت نتيجة هذه الضربة ضد الدولة الإسلامية مقتلهما".

وكان الموظفان في السفارة الصربية في ليبيا سلاديانا ستانكوفيتش المكلفة بالاتصالات وسائقها يوفيتسا ستيبيتش خطفا في الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر في مدينة صبراتة الساحلية معقل الإسلاميين التي تبعد حوالى 70 كلم غرب العاصمة طرابلس.

وكانا مسافرين في موكب لآليات تابعة للبعثة الدبلوماسية الصربية متوجه إلى تونس وتعرض لإطلاق نار قبل خطف الدبلوماسيين.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم