تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

محاور

محاور مع خزعل الماجدي: بعد قرون من العنف..."الروحانيات" هي مستقبل الأديان

للمزيد

تذكرة عودة

تذكرة عودة إلى كمبالا

للمزيد

أسبوع في العالم

الاتفاق الروسي - التركي حول إدلب: من المستفيد؟

للمزيد

حوار

رياض المالكي: لن نتراجع عن رفع دعوى ضد إسرائيل أمام المحكمة الجنائية الدولية

للمزيد

حوار

عزيز أبو سارة أول فلسطيني يترشح لرئاسة بلدية القدس

للمزيد

ريبورتاج

ما سر غرفة "المسجد" في منزل الكاتب الفرنسي بيار لوتي؟

للمزيد

ريبورتاج

مهرجان الجاز في الرباط.. موسيقى "العيطة" المغربية تمتزج مع الإيقاعات الغربية

للمزيد

هي الحدث

من السويد إلى اليمن.. قصص نساء تميزن في مهن" ذكورية"

للمزيد

ريبورتاج

اليمن: مدارس تعيد فتح أبوابها لاستقبال أطفال يصرون على تحقيق أحلامهم

للمزيد

اقتصاد

بوتفليقة: عائدات النفط بالجزائر تراجعت بنسبة 70 بالمئة خلال عامين

© أ ف ب/ أرشيف

فيديو فرانس 24

نص فرانس 24

آخر تحديث : 25/02/2016

قال الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الأربعاء، في رسالة وجهها إلى الاتحاد العام للعمال الجزائريين، إن عائدات الجزائر النفطية قد تراجعت بنسبة 70 بالمئة في أقل من عامين، ما دعا السلطات إلى اعتماد سياسة تقشف.

صرح الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الأربعاء، أن العائدات النفطية لبلاده تراجعت بنسبة 70 بالمئة في أقل من عامين، مؤكدا في الوقت نفسه أن الجزائر قادرة على مواجهة هذا الوضع.

وأوضح بوتفليقة في رسالة وجهها إلى الاتحاد العام للعمال الجزائريين بمناسبة تأسيسه (1956) وتأميم المحروقات (1971) أن الجزائر تمكنت "في الظرف الراهن (من) مواجهة انهيار سعر النفط الفادح الذي قارب 70 بالمئة في سنتين أو أقل".

وإزاء تراجع سعر النفط الذي بدأ في منتصف 2014، اعتمدت السلطات الجزائرية سياسة تقشف انعكست في رفع أسعار المحروقات والحد من الواردات والتخلي عن العديد من مشاريع البنى التحتية التي اعتبرت غير ذات أولوية.

وشدد الرئيس الجزائري على "أننا لا ننوي التخلي عن التزام الصرامة المطلوبة والضرورية في تسيير الموارد العمومية وترشيد خياراتنا المالية". وأضاف بوتفليقة "وفي هذا المقام أحرص على التأكيد أننا ننوي التصدي لتداعيات انخفاض أسعار النفط بسياسة نمو اقتصادي حكيمة وحازمة في الوقت نفسه".

تنمية الطاقات المتجددة "أولوية وطنية"

وكان الرئيس الجزائري عقد الاثنين مجلسا وزاريا مصغرا خصص للسياسة في مجال الغاز، القطاع الذي تتراجع فيه حصة الجزائر من السوق. وتقرر في هذا الإطار جعل تنمية الطاقات المتجددة "أولوية وطنية".

وكان محافظ بنك الجزائر (البنك المركزي) محمد لكصاسي أشار في نهاية كانون الأول/ديسمبر 2015 إلى تدهور المالية العامة. وقال إن احتياطي الصرف تراجع ب 32 مليار دولار بين أيلول/سبتمبر 2014 وتموز/يوليو 2015.

من جهته حذر المحلل إسماعيل لالماس في كانون الثاني/يناير الماضي من أن الاحتياطي "في نهاية 2016 لن يزيد عن مئة مليار دولار (...) ونحن نتجه إلى كارثة مع عجز في الميزانية بقيمة 40 مليار دولار سيكون من المستحيل امتصاصه".

فرانس 24 / أ ف ب

نشرت في : 24/02/2016

  • الجزائر

    فيديو: الجزائر تسعى لمواجهة تراجع أسعار النفط باتخاذ إجراءات تقشفية

    للمزيد

  • اقتصاد

    الجزائر تقرر تقليص الإنفاق بعد توقعات بهبوط إيرادات الطاقة 50 بالمئة

    للمزيد

  • الجزائر

    هل تستبق الجزائر "الزلزال النفطي" وتنجح في تصدير منتجاتها المحلية؟

    للمزيد

تعليق