تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نيجيريا: تثبيت حكم الإعدام بحق قس أحرق مؤمنة حية وجلد "زناة"

أ ف ب/ أرشيف

رفضت المحكمة العليا النيجيرية طعنا قدمه قس محكوم عليه بالإعدام في قضية حرق إحدى المؤمنات حية. وثبتت بحقه حكم الإعدام. وظل هذا القس يرفض التهم الموجهة إليه فيما أقر أنه قام بجلد أفراد من مجموعته عقابا لهم على "الزنى".

إعلان

ثبتت المحكمة العليا النيجيرية حكمها بالإعدام على قس من الحركة الخمسينية البروتستانتية الصادر قبل تسع سنوات بتهمة قتل إحدى المؤمنات من جماعته بعد إحراقها حية، إضافة إلى محاولته قتل خمسة مؤمنين آخرين.

وكان القس إيميكا إيزوغو المحكوم عليه بالإعدام سنة 2007 قد طعن بالحكم الذي يدينه بقتل هذه المرأة المدعوة آن أوزو ومحاولة حرق أعضاء آخرين في جماعته.

وقال القاضي سيلفستر نغوتا في معرض حكمه، الذي وافق عليه بالإجماع خمسة قضاة، إن "الطعن مرفوض"، مضيفا "ما حصل في هذه القضية قد يكون مستوحى من فيلم رعب".

وتوفيت آن أوزو متأثرة بجروحها بعد أحد عشر يوما على إحراقها في ضاحية لاغوس الشمالية. أما الأشخاص الخمسة الآخرون الذين أصيبوا على يد هذا القس، فبقوا أحياء.

وكان هذا القس الملقب بـ"ريفيرند كينغ" قد نفى مرارا الاتهامات الموجهة إليه وطعن بالحكم الصادر في حقه أمام المحكمة العليا بعد تأكيد الحكم من جانب محكمة الاستئناف سنة 2013.

وأقر القس المجاز بعلم النفس بأنه عمد مرارا إلى جلد أفراد من مجموعته خصوصا بهدف معاقبتهم على حالات زنى مفترضة.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.