تخطي إلى المحتوى الرئيسي

صور: على الطريق الحدودية بين اليونان ومقدونيا مع المهاجرين

عبد الله ملكاوي

لا فرق بين الأطفال والكبار في رحلة المهاجرين، الكل يحمل أمتعته على ظهره المثقل بصور الحرب التي تركها وراءه والتعب يرسم ملامحه. الوضع الإنساني بقرية إيدوميني اليونانية على الحدود مع مقدونيا يتأزم أكثر فأكثر مع رفض مقدونيا السماح لهم بالعبور لإكمال رحلتهم الأوروبية.

إعلان

لمشاهدة الصور على الهواتف المحمولة والألواح الرقمية اضغط هنا

مهاجرون سوريون في غالبيتهم وآخرون عراقيون يتكدسون بالآلاف على الحدود اليونانية مع مقدونيا في قرية إيدوميني.. نساء وأطفال ورجال يتساوون في حجم المعاناة في رحلة يجهلون ما ينتظرهم خلالها... دموع، ذكريات، ابتسامات... وكثير من الأمل على وجوه مهاجرين التقاهم موفد فرانس24 عبد الله ملكاوي.

مع المهاجرين على الحدود اليونانية المقدونية - صور عبد الله ملكاوي 20160303
{{ scope.counterText }}
{{ scope.legend }}© {{ scope.credits }}
{{ scope.counterText }}

{{ scope.legend }}

© {{ scope.credits }}

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.