تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مصر تسلم فرنسيا متهما في قضية مخدرات لجمهورية الدومينيكان

الطياران الفرنسيان برونو اودوس (يمين) وجان باسكال فوريه حكم عليهما بالسجن 20 عاما في الدومينيكان
الطياران الفرنسيان برونو اودوس (يمين) وجان باسكال فوريه حكم عليهما بالسجن 20 عاما في الدومينيكان أ ف ب- أرشيف

سلمت مصر اليوم الخميس الفرنسي كريستوف نودين إلى جمهورية الدومينيكان استجابة لمذكرة توقيف دولية أصدرتها بحقه سلطات هذا البلد. ويتهم نودين بالمشاركة في تهريب فرنسيين اثنين من جمهورية الدومينيكان محكومين بالسجن 20 عاما في قضية مخدرات.

إعلان

رحلت مصر الخميس الفرنسي كريستوف نودين، الذي تم توقيفه في القاهرة مطلع الشهر الجاري لصلته بقضية مخدرات، إلى جمهورية الدومينيكان التي كانت أصدرت بحقه مذكرة توقيف دولية، بحسب ما قالت زوجته لوكالة الأنباء الفرنسية.

تم توقيف نودين وهو خبير في الشؤون الجنائية متخصص في الأمن الجوي، في 4 شباط/فبراير الماضي في القاهرة إثر صدور مذكرة توقيف بحقه من جمهورية الدومينيكان التي تتهمه بالمشاركة، وهو أمر أقر به ولم ينفه، في تهريب طيارين فرنسيين اثنين من أراضيها حكم عليهما بالسجن 20 عاما لإدانتهما بتهريب مخدرات في القضية المعروفة باسم "إير كوكايين".

وقالت زوجته ميشال نودين إن "إحدى الإدارات في وزارة الخارجية (الفرنسية) أبلغتني بأنه في الطائرة في طريقه إلى جمهورية الدومينيكان عبر نيويورك".

وأكد مسؤول في وزارة الداخلية المصرية ترحيل نودين بناء على قرار صدر من النيابة العامة المصرية في 27 شباط/فبراير بتسليم نودين إلى جمهورية الدومينيكان.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان إن "فرنسا قدمت كل الدعم الممكن لنودين"، مضيفة أن "سفارتنا في سان دومينغو تتابع الموقف عن كثب وستواصل تقديم الحماية القنصلية لنودين".

وكان نودين يعمل لدى شركة أجنبية كلفتها السلطات المصرية بتقويم إجراءات الأمن في مطار القاهرة عقب الاعتداء في 31 تشرين الأول/أكتوبر الماضي في سيناء الذي أسفر عن مقتل 224 شخصا.

نودين متهم بالمشاركة في تهريب طيارين فرنسيين مدانين بقضية مخدرات

تتهم جمهورية الدومينيكان نودين بأنه ساعد في نهاية تشرين الأول/أكتوبر 2015 على تنظيم فرار الطيارين الفرنسيين باسكال فوريه وبرونو أودوس المحكوم عليهما بالسجن 20 عاما من قبل قضاء الدومينيكان بعد إدانتهما في قضية مخدرات.

وتم توقيف الطيارين الفرنسيين في آذار/مارس 2013 من قبل سلطات الدومينيكان بينما كانا يقودان طائرة مؤجرة على متنها 680 كلغ من الكوكايين.

ودفع الطياران ببراءتهما، وهما عسكريان سابقان، انتقلا للعمل في رحلات الأعمال.

وفي 28 تشرين الأول/أكتوبر غادرا سرا في ظروف غامضة الدومينيكان إلى فرنسا بعد أن أخلي سبيلهما بشروط ومنعا من مغادرة أراضي الدومينيكان بانتظار النظر باستئنافهما الحكم.

وبعيد عودتهما إلى فرنسا وضعا قيد الحبس الاحتياطي في بداية تشرين الثاني/نوفمبر 2015 من قبل القضاء الفرنسي الذي يحقق في عملية دولية واسعة النطاق للاتجار في المخدرات.

وفي تشرين الأول/أكتوبر الماضي قال نودين لراديو "إر تيه إل" إنه شارك في عملية فرار الطيارين الفرنسيين، واصفا ما تم بأنه "عملية إنقاذ لشخصين كان مصيرهما الموت إن بقيا" في الدومينيكان.

 

فرانس24 / أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن