تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وزير الخارجية السعودي يؤكد أن جيش بلاده سيتسلم أسلحة فرنسية كانت مقررة للبنان

الجبير مع نظيره الفرنسي جان مارك إيرولت في باريس 4 مارس 2016
الجبير مع نظيره الفرنسي جان مارك إيرولت في باريس 4 مارس 2016 أ ف ب

قررت السعودية التي أوقفت الشهر الماضي برنامج مساعدات للجيش اللبناني بقيمة ثلاثة مليارات دولار، ويشمل تزويده بأسلحة فرنسية، استلام هذه المعدات التي نص عليها العقد وتحويلها للجيش السعودي.

إعلان

أعلن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير السبت أن بلاده التي أوقفت الشهر الفائت برنامج مساعدات للجيش اللبناني بقيمة ثلاثة مليارات دولار يشمل تزويده بأسلحة فرنسية، ستتسلم المعدات التي نص عليها العقد.

وقال الجبير في مؤتمر صحفي في باريس "لم نفسخ العقد. سيتم تنفيذه لكن الزبون سيكون الجيش السعودي".
وأضاف "قررنا وقف تسليم (المعدات) بقيمة ثلاثة مليارات دولار للجيش اللبناني وتحويلها إلى الجيش السعودي.

وكانت المملكة السعودية قد أوقفت المساعدات المقررة للجيش اللبناني لشراء أسلحة فرنسية وقيمتها ثلاثة مليارات دولار أمريكي، بسبب "المواقف اللبنانية المناهضة" للمملكة في أزمتها مع إيران.

وقالت السعودية إن "المملكة أوقفت مساعداتها لتسليح الجيش اللبناني وقوة الأمن الداخلي اللبناني نظرا للمواقف اللبنانية التي لا تنسجم مع العلاقات الأخوية بين البلدين".

وتأخذ السعودية على لبنان امتناعه عن التصويت على بيانين صدرا عن اجتماعين لوزراء خارجية جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الاسلامي في كانون الثاني/يناير دانا مهاجمة متظاهرين سعوديين للسفارة والقنصلية السعوديتين في إيران.

وتابع الجبير "نواجه وضعا يصادر فيه حزب الله (الشيعي المتحالف مع إيران خصم السعودية) قرارات لبنان. (الأسلحة) ستذهب إلى السعودية وليس إلى حزب الله".

فرانس 24 /  أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.