تخطي إلى المحتوى الرئيسي

شركة سيارات الأجرة "أوبر" تنفي تعرض الآلاف من ركابها لانتهاكات جنسية

أ ف ب/ أرشيف

ردت شركة "أوبر" لخدمات الأجرة على أرقام نشرها موقع "باز فيد" الإخباري تفيد بأن الآلاف من مستخدمي هذه الخدمة تعرضوا للاغتصاب ولانتهاكات جنسية، ونشرت الشركة أرقاما أخرى تنفي هذه المعلومات.

إعلان

أنكرت شركة "أوبر" لخدمات الأجرة في فرنسا الاتهامات الواردة في مقالة صحافية بشأن إبلاغ الآلاف من مستخدميها عن تعرضهم للاغتصاب أو لانتهاكات جنسية، من خلال نشرها بيانات رسمية تلحظ عددا أدنى بكثير من هذه الاعتداءات.

وأشارت "أوبر" في رسالة مفتوحة وجهتها إلى موقع "باز فيد" الإخباري إلى تسجيلها خمس حالات اغتصاب مفترضة و170 "بلاغا قانونيا عن انتهاكات جنسية" بين كانون الأول/ديسمبر 2012 وآب/أغسطس 2015.

وتستند هذه الأرقام إلى تقارير تم إعدادها إثر الرسائل الموجهة إلى قسم خدمة الزبائن في "أوبر"، بحسب الرسالة التي نشرتها المجموعة على مدونتها. حالات الاغتصاب المفترضة الخمس هذه تمثل 0,0000009 % من الرحلات التي قدمتها الشركة في العالم خلال هذه الفترة كما أن الاعتداءات الـ170 توازي رحلة لكل 3,3 ملايين رحلة وفق أرقام مسؤولي "أوبر".

ويأتي رد "أوبر" على "باز فيد" التي نشرت الأحد صورة تظهر عدد النتائج المستخرجة من قاعدة بيانات قسم خدمة الزبائن في "أوبر" تبعا لكلمات مفاتيح.

وبالتالي تظهر كلمة "اعتداء جنسي" 6160 نتيجة كما أن كلمة "اغتصاب" واردة 5827 مرة خلال الفترة عينها بحسب الموقع الذي يوضح أن الصور نقلت إليه من جانب مسؤول سابق في قسم خدمة الزبائن.

 

فرانس 24 / أ ف ب
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.