تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تونس: الحبيب الصيد يرجح وجود أجانب ضمن الإرهابيين منفذي هجوم بن قردان

صورة مأخوذة من الشاشة

قال رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد في مؤتمر صحفي، عقده صباح الثلاثاء بتونس، إن قوات بلاده قتلت 36 إرهابيا، واعتقلت 7 آخرين من المجموعة التي نفذت هجوما غير مسبوق بمدينة بن قردان الحدودية مع ليبيا الاثنين. وأشار الصيد إلى أنه يرجح وجود أجانب ضمن منفذي الهجوم.

إعلان

أكد رئيس الحكومة التونسية حبيب الصيد في مؤتمر صحفي عقده الثلاثاء أن العملية التي تخوضها قوات بلاده في بن قردان لاتزال متواصلة غداة هجمات جهادية منسقة غير مسبوقة في تونس. وأفاد أنها تمكنت من القضاء على 36 إرهابيا، مضيفا أن المجموعة التي نفذت العملية كانت تضم خمسين جهاديا وفق تقديرات أولية.

وكشف الصيد أن القوات التونسية اعتقلت سبعة أشخاص لايزالون يخضعون للتحقيق، مشيرا إلى إمكانية وجود أجانب ضمن المهاجمين، وأضاف أن التحقيق مع المعتقلين سيكشف عن هوياتهم والجهات التي كانت وراء الاعتداء.

ونفى الصيد أن يكون منفذي الهجوم انطلقوا من جامع في المدينة كما أشاع البعض، وأكد أن الهجوم انطلق من مكان قريب من الجامع. وأشاد الصيد بدور القوات التونسية في التصدي للإرهابيين والسيطرة على الوضع بالسرعة اللازمة، مؤكدا أن تونس "ربحت معركة وليس حربا" ضد الإرهاب.

وتحدث رئيس الحكومة عن تعاون متين بين تونس وعدد من "البلدان الشقيقة" بينها ليبيا، وأحد أبرز أوجه هذا التعاون تكثيف المراقبة على الحدود بين البلدين، لافتا إلى أنه سيتم تقييم العلمية في وقت لاحق من جميع النواحي الأمنية العسكرية والاستخباراتية.

وتقوم قوات الأمن التونسية الثلاثاء بتمشيط منطقة بن قردان قرب الحدود الليبية التي شهدت الاثنين هجمات جهادية منسقة غير مسبوقة.

 

فرانس24

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.