تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تونس: الآلاف يشيعون ضحايا المواجهات الأمنية مع الإرهابيين بمنطقة بن قردان

جنازة ضحايا الاشتباكات مع الإرهابيين ببن قردان 09 آذار/ مارس 2016
جنازة ضحايا الاشتباكات مع الإرهابيين ببن قردان 09 آذار/ مارس 2016 أ ف ب

شارك الآلاف من التونسيين في جنازة 7 مدنيين و4 عناصر أمن من أبناء منطقة بن قردان سقطوا الإثنين في اشتباكات مع مجموعة إرهابية، تواصلت الأربعاء لترتفع حصيلة قتلى المسلحين المتطرفين إلى 10 إضافة لمقتل عسكري واحد، وفق حصيلة لوزارتي الدفاع والداخلية.

إعلان

ارتفعت حصيلة العملية الأمنية في منطقة بن قردان التونسية إلى 10 قتلى في صفوف المجموعة الإرهابية، وفق ما أعلنت وزارتا الدفاع والداخلية في حصيلة جديدة الأربعاء، فيما شارك الآلاف في جنازة ضحايا سقطوا الإثنين في هجمات إرهابية على ثكنة عسكرية ومركزيْ أمن بهذه المنطقة الحدودية مع ليبيا الغارقة في الفوضى.

وأعلنت وزارتا الدفاع والداخلية في بيان مشترك أن "العدد الإجمالي للعناصر الإرهابية الذين تم القضاء عليهم منذ بداية العملية الأمنية والعسكرية فجر يوم 7 مارس/آذار الجاري، بلغ 46 إرهابيا" بعدما قتلت قوات الأمن والجيش ليل الثلاثاء ويوم الأربعاء 10 "إرهابيين"، في حين بلغ عدد "الشهداء" من عناصر الأمن 13 والمدنيين 7.

وأوضحت الوزارتان أن "إرهابيين" اثنين وعسكريا واحدا قتلوا وأصيب مدني في اشتباكات حصلت الأربعاء بمنطقة وادي الربايع في بن قردان، خلال عملية تعقب للجهاديين اللذين "اقتحما" ورشة مقاولات بالمنطقة واستوليا على مؤونة عمالها.

وأضافتا أنه "تمّ القضاء على عنصر إرهابي بمنطقة العامرية ببن قردان بعد أن تحصن هذا الأخير بأحد المنازل بالجهة". كما أعلنتا مقتل ستة "إرهابيين" آخرين ليلة الثلاثاء وسابع صباح الأربعاء في منطقة بنيري ببن قردان.

جنازة شارك فيها الآلاف

وفي بن قردان شارك آلاف السكان في جنازة 7 مدنيين و4 عناصر أمن من أبناء المنطقة، قتلوا الإثنين. ودفن هؤلاء في "مربع شهداء 7 مارس (آذار)" بمقبرة المدينة. كما وقفت مدارس تونس الأربعاء دقيقة صمت حدادا على ضحايا هجمات بن قردان من عناصر أمن ومدنيين، استجابة لطلب في هذا الشأن من وزارة التربية.

وكانت الوزارة دعت الإثنين في بيان "كل أفراد الأسرة التربوية من تلاميذ ومربّين إلى الوقوف دقيقة صمت يوم الأربعاء التاسع من آذار/مارس 2016 بعد تحية العلم، بكافة المدارس الإبتدائية والمدارس الإعدادية والمعاهد الثانوية ترحما على أرواح شهداء تونس الذين سقطوا في بن قردان في معركة وطننا ضد الإرهاب والتعصب".

ونعت الوزارة في وقت سابق المدرس لسعد الجريء والتلميذة سارة بوقديمة اللذين قتلا الإثنين خلال المواجهات في بن قردان.

"حزم" في المنطقة العازلة مع ليبيا

في غضون ذلك، حذرت وزارة الدفاع الأربعاء من "المجازفة" بدخول المنطقة العسكرية العازلة مع ليبيا دون ترخيص من الوزارة محذرة بأن قوات الأمن والجيش ستستخدم "القوة" ضد كل من لا يمتثل لأوامر بالتوقف في هذه المنطقة.

وقالت في بيان "في متابعة لتطور الوضع الأمني العام بالجنوب التونسي، وتحسبا للتهديدات الإرهابية التي يمكن أن تستهدف بلادنا من خلال محاولات التسلل إلى الداخل أو الخارج عبر الحدود التونسية الليبية المشتركة، تذكر وزارة الدفاع الوطني بأن الدخول إلى المنطقة العسكرية العازلة والفضاء الصحراوي يخضع إلى ترخيص مسبق من السلطات العسكرية والمحلية".

وتدعو الوزارة "جميع المواطنين إلى عدم المجازفة بمخالفة الإجراءات" مضيفة أن "الدوريات البرية والجوية العاملة بالمنطقة، سواء منها المشتركة أو التابعة للجيش الوطني أو الحرس الوطني (الدرك) أو الديوانة (الجمارك)، ستقوم بالتعامل بكل صرامة وحزم وباستعمال القوة مع كل من لا يمتثل إلى تعليمات التوقف".

 

فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.