تخطي إلى المحتوى الرئيسي
السعودية

السعودية: انتهاء المناورات العسكرية "رعد الشمال" الأكبر في المنطقة

طائرة عسكرية سعودية
طائرة عسكرية سعودية أ ف ب/ أرشيف
2 دَقيقةً

اختتمت اليوم الخميس بالسعودية مناورات "رعد الشمال" العسكرية بمشاركة 20 دولة عربية وإسلامية، والتي تهدف إلى التدرب على مواجهة قوات غير نظامية وجماعات "إرهابية".

إعلان

انتهت الخميس مناورات "رعد الشمال" التي أقيمت في شمال المملكة العربية السعودية ووصفت بأنها "الأكبر" في المنطقة، باحتفال شارك فيه العديد من قادة الدول العربية والإسلامية العشرين المشاركة في التمارين.

وأفاد الإعلام الرسمي السعودي عند انطلاق هذه المناورات الضخمة أنها تهدف إلى التدرب على مواجهة قوات غير نظامية وجماعات "إرهابية"، وشاركت فيها قوات برية وجوية وبحرية.

it
أحمد العسيري: العدو في مناورات "رعد الشمال" هي الجماعات الإرهابية

وشهدت "مدينة الملك خالد العسكرية" بمدينة حفر الباطن، عروضا ختامية حضرها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح وأمير قطر تميم بن حمد آل ثاني. كما حضر الرؤساء المصري عبد الفتاح السيسي والسوداني عمر حسن البشير واليمني عبد ربه منصور هادي، ورئيس الوزراء الإماراتي حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ونظيره الباكستاني نواز شريف.

وشارك قادة ومسؤولون سياسيون وعسكريون من دول عدة بينها تركيا والمغرب وسلطنة عمان والبحرين وتشاد والسنغال وماليزيا. وتضمن العرض الختامي الذي شاركت فيه طائرات مقاتلة ومروحيات هجومية ودبابات ومدرعات، معركة افتراضية دامت زهاء ساعتين.

"من أكبر التمارين العسكرية في العالم"

وكانت وكالة الأنباء السعودية (واس) قالت إن المناورات من "أكبر التمارين العسكرية في العالم، من حيث عدد القوات المشاركة واتساع منطقة المناورات" التي شملت قطاعات حدودية مع العراق والكويت.

وركز التمرين، على "تدريب القوات على كيفية التعامل مع القوات غير النظامية، والجماعات الإرهابية، وفي نفس الوقت تدريب القوات من نمط العمليات التقليدية إلى ما يسمى بالعمليات منخفضة الشدة".

وأشارت الوكالة إلى أن المناورات تأتي "في ظل تنامي التهديدات الإرهابية وما تشهده المنطقة من عدم استقرار سياسي وأمني"، مضيفة أن الدول المشاركة ترغب "في الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة".

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.