تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تسيبراس يعتبر وضع المهاجرين على الحدود اليونانية المقدونية "عار على الحضارة الأوروبية"

رئيس الحكومة اليونانية أليكسيس تسيبراس
رئيس الحكومة اليونانية أليكسيس تسيبراس أ ف ب/ أرشيف

وصف رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس الوضع في مخيم إيدوميني على الحدود اليونانية المقدونية بأنه "عار على الحضارة الأوروبية". وجاء هذا التصريح في استعراض لما قدمته بلاده لحل أزمة المهاجرين أثناء لقاء له مع مسوؤل الحزب الشيوعي الفرنسي بيار لوران وعدد من نواب اليسار الأوروبيين في العاصمة الفرنسية.

إعلان

اعتبر رئيس الحكومة اليونانية أليكسيس تسيبراس مساء الجمعة، في مؤتمر صحافي بمناسبة لقاء له مع زعيم الحزب الشيوعي الفرنسي بيار لوران ونواب أوروبيين يساريين في باريس، أن الوضع في مخيم اللاجئين في إيدوميني على الحدود اليونانية المقدونية "عار على الحضارة الأوروبية".

وأضاف تسيبراس أن اليونان "تتحمل عبئا كبيرا (...) وأنجزت حصتها من الواجبات"، وتابع "قمنا بتأمين خمسين ألف مكان لاستقبال اللاجئين (...) وسنبني عشرة آلاف مكان إضافي أسبوعيا".

وتأتي تصريحات تسيبراس بينما أعلنت مساعدة وزير الخارجية الأمريكية فيكتوريا نولاند في أثينا الجمعة أنه من الضروري القيام "بمزيد" من الخطوات في اليونان لاستقبال اللاجئين، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة تدرس تقديم "مساعدة إنسانية عاجلة" للمساهمة في ذلك.

من جهتها، أكدت المفوضية الأوروبية دعمها لليونان.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.