تخطي إلى المحتوى الرئيسي

روبوت غوغل يحقق فوزا حاسما على بطل العالم في لعبة "غو"

أ ف ب/ أرشيف

فاز روبوت "غوغل" في إنجاز غير مسبوق على بطل العالم في لعبة "غو" الكوري الجنوبي لي سي، بعد أن هزمه في الجولة الثالثة على التوالي من مباراة تمتد على خمس مراحل. وتنظم المباراة بهدف اختبار ذكاء الآلة أمام الإنسان.

إعلان

 حقق روبوت، وهو برنامج معلوماتي طورته "غوغل"، فوزا حاسما السبت على بطل العالم الكوري الجنوبي في لعبة "غو"، في سياق مواجهة الهدف منها معرفة أيا من الإنسان أو الآلة هو الأقوى في هذا الشأن.

وفاز برنامج "ألفاغو" بالجولة الثالثة على التوالي من مباراة مؤلفة من خمس مراحل في سيول، ملحقا هزيمة كبيرة بلي سي-دول بطل العالم في لعبة "غو" منذ عقد.

وقال أحد المدربين السابقين لبطل العالم في هذه اللعبة أن "ألفاغو حافظ على مستواه من البداية إلى النهاية، في حين بدر عن لي، بعض الضعف في بعض الأحيان".

وقال ديميس هاسابيس، المدير العام لشركة "ديب مايند" المطورة لجهاز "ألفاغو" في فترة سابقة، أن "لعبة غو بمثابة قمة إيفرست بالنسبة لنا".

ما هي لعبة "غو"؟

وتعود لعبة "غو" إلى الماضي السحيق في الصين، ويتبارى فيها شخصان بتحريك الحجارة البيضاء والسوداء على لوحة تتقاطع فيها السطور الأفقية والعمودية (19 سطرا)، للسيطرة على أكبر مساحة ممكنة وإعاقة حركة الخصم.

وتضم هذه اللعبة عددا هائلا من التآلفات الممكنة يزيد عن عدد الذرات في الكون، ما يعني ضرورة توافر الإلهام والإبداع للفوز بهذه المبارزة.

ويستخدم برنامج "غوغل" خصوصا تقنية "التعلم العميق"، وهي وسيلة للتعلم التلقائي مصممة على أساس طبقات من "الوصلات العصبية" الاصطناعية، في تقليد لتلك الموجودة في الدماغ البشري.

وستحصل الجهة الفائزة في المباراة على مليون دولار، وفي حال فاز الذكاء الاصطناعي فإن عائدات المسابقة ستوزع على الأعمال الخيرية.

وفي العام 1997 خسر بطل العالم في الشطرنج غاري كسباروف في مواجهة جهاز الكمبيوتر "ديب بلو" المصنع من شركة "آي بي ام".

غير أن هذه المقارنة لا تصح تماما في هذه الحالة، لأن التحدي القائم في هذه المواجهة قد يفوق بكثير ذلك الذي واجهه كاسباروف.

 

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن