تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تركيا

اعتقال أربعة أشخاص قرب الحدود السورية يشتبه بتورطهم في تفجير أنقرة

أ ف ب - موقع التفجير في ساحة كيزيلاي في العاصمة التركية
أ ف ب - موقع التفجير في ساحة كيزيلاي في العاصمة التركية
1 دَقيقةً

اعتقلت السلطات التركية أربعة أشخاص قرب الحدود السورية يشتبه بعلاقتهم بالتفجير الانتحاري الذي هز أنقرة الأحد وخلّف 36 قتيلا على الأقل. وصرح رئيس الوزراء التركي بأن الادلة المتوفرة تشير إلى تورط المتمردين الأكراد في الاعتداء الذي هز أنقرة يوم أمس.

إعلان

ذكرت وكالة الأناضول الرسمية التركية أن الشرطة اعتقلت اليوم الاثنين أربعة أشخاص قرب الحدود السورية للاشتباه بعلاقتهم بالتفجير الانتحاري الذي هز وسط العاصمة التركية أنقرة الأحد.

وأكد رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو أن الأدلة المتوفرة  إلى حتى الآن تشير إلى تورط المتمردين الأكراد في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة قتل 36 شخصا في أنقرة.

وصرح داود أوغلو في ندوة صحفية بأنه "تم التوصل إلى خلاصات جدية شبه مؤكدة تشير الى المنظمة الانفصالية الإرهابية"، في إشارة إلى "حزب العمال الكردستاني"، بعد زيارة الجرحى في أحد مستشفيات العاصمة، مضيفا أن 11 شخصا أوقفوا بعد الهجوم.

وذكرت الوكالة أن عملية الاعتقال تمت بعد تلقي الشرطة بلاغا بأن السيارة التي تم تفجيرها في أنقرة تم شراؤها من وكالة لبيع السيارات في شانلي أورفة. وأضافت بأنه تم نقل المشتبه بهم الأربعة إلى أنقرة.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير الذي أدى إلى مقتل 36 شخصا على الأقل، ليكون الثالث الذي يضرب أنقرة خلال خمسة أشهر.

وأعلن وزير الصحة التركي محمد مؤذن أوغلو أن عدد القتلى بلغ 37 قتيلا، لكنه قال إن ذلك يشمل انتحاريا وربما اثنين.

وتعتقد أنقرة أن أحد المفجرين هو امرأة ترتبط "بحزب العمال الكردستاني" الذي تصنفه تركيا وحلفاؤها الغربيون منظمة إرهابية.

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.