تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الشرطة البلجيكية تصدر مذكرة اعتقال بحق مشتبه به في تفجيرات مطار بروكسل

الشرطة البلجيكية نشرت صورة لرجل يشتبه بضلوعه في تفجيرات مطار بروكسل.
الشرطة البلجيكية نشرت صورة لرجل يشتبه بضلوعه في تفجيرات مطار بروكسل. صورة من كاميرات المراقبة في مطار بروكسل

بعد ساعات من تفجيرات بروكسل التي أسفرت عن مقتل وجرح العشرات، أصدرت الشرطة البلجيكية مذكرة اعتقال بحق رجل يشتبه بضلوعه في التفجيرات التي وقعت بالمطار الدولي. وسيظل مطار بروكسل الدولي مغلقا الأربعاء.

إعلان

للعودة على تطورات هذه الاعتداءات اضغط هنا

أصدرت الشرطة البلجيكية ظهر الثلاثاء مذكرة اعتقال بحق رجل يشتبه بضلوعه في التفجيرات التي وقعت بمطار بروكسل اليوم الثلاثاء. ونشرت صورة للمشتبه به، الذي يظهر في الصورة مرتديا ملابس بيضاء ويضع قبعة ويدفع أمامه عربة لنقل الأمتعة، وطلبت الإدلاء بمعلومات عنه.

وقالت الشرطة البلجيكية في تغريدة على حسابها على موقع "تويتر": "من يعرف هذا الرجل؟". وفي وقت سابق، نشرت السلطات صورة للرجل نفسه إلى جانب شخصين آخرين شعرهما أسود، يدفعان أيضا بعربات في المطار المستهدف وقد ارتدوا قفازات سوداء.

وفي وقت لاحق، أعلنت النيابة العامة أن انتحاريين "على الأرجح" نفذا الاعتداء في مطار بروكسل و"ملاحقة" مشتبه به ثالث. وقال المدعي فريديريك فان لو في مؤتمر صحافي إن "عمليات دهم مختلفة تجري في أماكن عدة في البلاد ويتم الاستماع أيضا إلى العديد من الشهود".

وغالبا ما اعتبرت بروكسل معقلا للإسلاميين المتطرفين. لكنها ظلت في منأى من الهجمات التي ضربت مدريد في 2004 ولندن في 2005 وباريس مرتين في 2015.

وندد قادة الدول الـ 28 في الاتحاد الأوروبي بهجوم "على مجتمعنا المنفتح والديمقراطي".

الهجمات وقعت بعد أربعة أيام من القبض في حي مولنبيك في بروكسل على الفرنسي من أصل مغربي صلاح عبد السلام، الناجي الوحيد من المجموعة التي نفذت هجمات  باريس التي أوقعت 130 قتيلا.

لكن المدعي الفدرالي أكد أن "إقامة صلة (بين اعتداءات بروكسل) وهجمات باريس لا يزال أمرا مبكرا جدا".

فيديو: ما دلالات تفجيرات بروكسل بعد أيام من اعتقال صلاح عبد السلام؟

ووقع أول انفجارين قرابة الساعة 8,00 (7,00 ت غ) في المطار، مسفرا عن مقتل 14 شخصا و96 جريحا وفق حصيلة أولية..

وبحسب رئيس بلدية بروكسل إيفان مايور نفذ اعتداء بعد ساعة في إحدى محطات المترو في مالبيك ما تسبب بـ "سقوط 20 قتيلا على الأرجح" و106 جرحى.

وإثر وقوع الهجمات رفع مستوى الإنذار الإرهابي إلى أعلى درجة وسيظل مطار بروكسل الدولي مغلقا الأربعاء فيما عززت الإجراءات الأمنية حول المؤسسات الأوروبية في بروكسل وستراسبورغ وكذلك حول المحطات النووية البلجيكية.

وأعلنت الخارجية الفرنسية في حصيلة غير نهائية أن ثمانية فرنسيين أصيبوا في الاعتداءات بينهم ثلاثة جروحهم بالغة.

ونصحت الخارجية البريطانية مواطنيها بعدم التوجه إلى بروكسل، وأعلنت مساء أن بريطانيين اثنين أصيبا في الاعتداءات.

وقال ملك بلجيكا فيليب في كلمة متلفزة إن "يوم 22 اذار/مارس لن يكون أبدا كبقية الأيام"، فيما أعلنت الحكومة الحداد ثلاثة أيام.

وأفاد شهود أن إطلاق نار سمع أولا صباح الثلاثاء في قاعة المغادرة في المطار الدولي ثم أطلق رجل صيحات بالعربية وسمع دوي انفجارين.

  فرانس24 / أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن