تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تعزيز الإجراءات الأمنية في معظم الدول الأوروبية عقب تفجيرات بروكسل وبلجيكا تعلن الحداد الوطني

أ ف ب

تعيش بلجيكا غداة التفجيرات الدامية التي شهدتها الثلاثاء، ثلاثة أيام من الحداد الوطني أعلن عنها المتحدث باسم رئيس الوزراء البلجيكي، فيما حثت واشنطن السياح الأمريكيين من "مخاطر محتملة" في أوروبا حيث قررت عدة عواصم أوروبية تعزيز إجراءاتها الأمنية خاصة في المطارات عقب صدمتها من اعتداءات بروكسل.

إعلان

أعلنت بلجيكا الحداد الوطني لمدة ثلاثة أيام في أعقاب الهجمات الدامية التي شهدتها العاصمة بروكسل وأدت إلى مقتل 35 شخصا على الأقل.

وصرح فريدريك كودرلييه المتحدث باسم رئيس الوزراء البلجيكي شارز ميشال "ستنكس جميع الأعلام الوطنية حتى يوم الخميس".

واشنطن تحذر السياح الأمريكيين

حذرت وزارة الخارجية الأمريكية المواطنين الأمريكيين من وجود "مخاطر محتملة إذا رغبوا في السفر إلى أوروبا أو عبرها بعد سلسلة هجمات إرهابية"، آخرها الاعتداء الدامي الثلاثاء ببروكسل الذي اوقع نحو ثلاثين قتيلا واكثر من مئتي جريح.

وقالت الوزارة في بيان إن "مجموعات إرهابية لا تزال تخطط لهجمات في الأمد المتوسط عبر أوروبا مستهدفة مناسبات رياضية ومواقع سياحية ومطاعم ووسائل النقل".

وأضافت أن هذا التحذير يبقى ساريا حتى 20 حزيران/يونيو أي حتى ما بعد بدء كأس أمم أوروبا لكرة القدم لعام 2016 التي تنظم من 10 حزيران/يونيو الى 10 تموز/يوليو في فرنسا.

وتابعت وزارة الخارجية الأمريكية أن "الحكومات الأوروبية تواصل العلم للوقاية من الهجمات الإرهابية والقيام بعمليات لمنع (تنفيذ) خطط" هجمات.

تعزيز الإجراءات الأمنية في دول أوروبية

وأثارت الاعتداءات صدمة في أنحاء أوروبا ودفعت الحكومتين الفرنسية والبريطانية إلى عقد اجتماعين عاجلين. وسارعت عدة دول أوروبية إلى تعزيز الأمن في مطارات عدة.

وقال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إثر اجتماع طارئ لحكومته خصص لهذه الاعتداءات "لن نسمح أبدا للإرهابيين بأن ينتصروا".

وعززت الشرطة البريطانية انتشارها في "الأماكن الحساسة" في بريطانيا "وبينها وسائل النقل لحماية السكان"، بحسب المسؤول الأمني مارك رويلي. وأعلن مطارا هيثرو وغاتويك بلندن تعزيز الإجراءات الأمنية فيهما. من جهة أخرى دعت السلطات الإيرلندية مواطنيها إلى تأجيل أي رحلة غير ضرورية إلى بروكسل.

كما أعلن خورخي فرنانديز دياز وزير الداخلية الأسباني مساء الثلاثاء أن أسبانيا ستعزز أمن مطاراتها. وقال الوزير في مؤتمر صحفي "سيتم اعتماد سلسلة من الإجراءات العملانية بهدف تعزيز الأمن في المطارات. واسمحوا لي أن لا أقدم المزيد من التفاصيل عن هذه الإجراءات لأسباب بديهية".

وأضاف أن أسبانيا ستبقي على درجة الإنذار الأمني في المستوى الرابع (من خمسة مستويات) وذلك بعد توصية "بالإجماع" لخبراء وطنيين. وأشار الوزير إلى إصابة أربعة أسبان بجروح طفيفة في اعتداءات بروكسل.

ومن جانبها قررت باريس في وقت سابق تعزيز الإجراءات الأمنية في المطارات ومحطات القطارات في العاصمة ومختلف أنحاء فرنسا إثر التفجيرات التي هزت بروكسل. وأعلن وزير الداخلية برنار كازنوف نشر 1600 عنصر شرطة ودرك إضافيين في كامل البلاد.


فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.