تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إيطاليا تعرب عن شكوكها في الرواية المصرية لمقتل الطالب ريجيني

 رئيس الحكومة الإيطالية ماتيو رينزي في 22 آذار/مارس 2016
رئيس الحكومة الإيطالية ماتيو رينزي في 22 آذار/مارس 2016 أ ف ب

أعربت السلطات الإيطالية عن شكوكها في الرواية المصرية بشأن جريمة قتل الطالب الإيطالي الذي عثر على جثته في القاهرة مطلع شهر شباط/فبراير الماضي.

إعلان

صرح رئيس الحكومة الإيطالية ماتيو ريتزي السبت أن بلاده "لن تكتفي بحقيقة تلائم" السلطات المصرية، وذلك بعد أن أعلنت الشرطة المصرية أن الطالب جوليو ريجيني قد قتل في القاهرة على أيدي عصابة إجرامية، كما قامت السلطات المصرية السبت بحبس أربعة من أقارب أحد أفراد العصابة التي قضت عليها السلطات واتهمتها بالضلوع في قتل وتعذيب الطالب.

وقال المسؤول الإيطالي محذرا في رسالته الإلكترونية الأسبوعية "لن نقبل سوى بالحقيقة (...) إيطاليا لن تكتفي بحقيقة تلائم" السلطات المصرية، مطالبا المحققين المصريين بمواصلة التحقيقات.

وأعربت السلطات السياسية والقضائية الإيطالية عن شكوكها واستيائها بعد تأكيد الشرطة المصرية إثر تحقيقاتها أن الطالب ريجيني الذي عثر عليه مقتولا مطلع شباط/فبراير، كان ضحية شبكة إجرامية.

وأمرت النيابة المصرية السبت بالحبس الاحتياطي أربعة أيام بحق أربعة من أقارب أحد أفراد العصابة الإجرامية المشتبه بها في قتل وتعذيب الطالب.

ومساء الجمعة كتب وزير الخارجية الإيطالي باولو جنتيلوني على حسابه على تويتر "إيطاليا تصر: نريد الحقيقة" فيما رفضت نيابة روما ما خلص إليه أخيرا التحقيق المصري.

وتشتبه الصحف الإيطالية والأوساط الدبلوماسية الغربية في مصر بأن يكون عناصر في أجهزة الأمن قد خطفوا الطالب وعذبوه حتى الموت، الأمر الذي تنفيه الحكومة المصرية بقوة.

وأكدت الشرطة المصرية الخميس أنها تعرفت على قتلة جوليو ريجيني بعد شهرين من اختفائه، وأنها قتلت أفراد الشبكة الإجرامية الأربعة المتورطين في قتله، بعد العثور على جواز سفر الطالب وأغراضه الشخصية في شقتهم.
 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.