تخطي إلى المحتوى الرئيسي

شاب بريطاني يأخذ سيلفي "العمر" مع مختطف الطائرة المصرية بقبرص

الشاب البريطاني يمينا إلى جانب مختطف الطائرة المصرية
الشاب البريطاني يمينا إلى جانب مختطف الطائرة المصرية صورة منشورة على إنستغرام

تحول شاب بريطاني أخذ صورة مع مختطف الطائرة المصرية إلى قبرص لـ"نجم" إعلامي في بلاده بعدما تصدرت صورته الصفحات الأولى للصحف البريطانية.

إعلان

التقاط صورة إلى جانب مختطف طائرة يبدو أنه يحمل حزاما ناسفا، يعتبره أي كان خطوة مجنونة، ولا يمكن أن يقدم عليها إلا شخص فاقد لصوابه.

لكن بريطانيا يدعي بن إينز يبلغ من العمر 26 عاما، أقدم على هكذا خطوة مع مختطف الطائرة المصرية سيف الدين محمد مصطفى الذي حول مسارها إلى مطار لارنكا في قبرص أمس الثلاثاء.

وعلل البريطاني ما قام به بأنه كان بغرض "إلقاء نظرة على الحزام الذي كان يحمله المختطف، وبأنه لم يكن لديه ما يخسره في حال كانت القنبلة حقيقية"، في تصريح تناقلته صحف بلاده.

وأوضح قائلا "لقد خاطرت عندما حاولت أن أبدو مبتهجا، وفكرت أنه لو كانت القنبلة حقيقية ليس لدي ما أخسره"، مضيفا "فإذا فجر نفسه لن يبقى لهذه الصورة أي وجود أصلا".

وطلب إينز من مضيفة الطائرة أن تلتقط له الصورة جنبا إلى جنب مع مختطفها الذي أفادت السلطات القبرصية بأنه مضطرب نفسيا، وهذا بعد موافقة الأخير على الطلب، علما أنه كان ضمن آخر المحتجزين برفقة ثلاثة ركاب آخرين وطاقم الطائرة.

وأرسل بعدها إينز الصورة لأصدقائه، وقال في دردشة معهم نشرتها صحيفة "دايلي مايل"، "إني لا أمزح تابعوا الأخبار".

الافتخار بالصورة

لم يتمكن إينز من معرفة إن كان الحزام الناسف الذي يحمله المختطف حقيقيا أم لا. وعاد إلى مقعده وهو "يفكر في ما يمكن أن يقوم به بعد ذلك"، حسب تصريحاته.

وأعرب عن افتخاره بهذه الصورة، معتبرا أنها "أفضل" صوره شخصية "على الإطلاق".

وأعرب أقرباء الشاب عن إعجابهم بالصورة. وقال أحد أصدقائه في تصريحات نشرتها صحيفة "ذي غارديان" إن إينز "لا يخشى شيئا"، في حين اعتبر أحد زملائه في الجامعة عبر صحيفة "ذي تلغراف" أن هذه الخطوة "تشبه تماما شخصيته".

وكان إينز في رحلة العودة إلى بلاده على متن طائرة شركة "مصر للطيران" التي تعرضت للخطف عندما كانت تقوم برحلة داخلية من الإسكندرية إلى مطار القاهرة الدولي وعلى متنها 81 راكبا.

واعتقلت الشرطة القبرصية المختطف، وهو مصري، كان يحمل حزاما ناسفا مزيفا، ووضعته الأربعاء رهن الاعتقال الاحتياطي لمدة ثمانية أيام دون أن توجه له رسميا أي تهمة.

 

فرانس 24

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن