تخطي إلى المحتوى الرئيسي

برشلونة يحسم ذهاب ربع النهائي أمام أتلتيكو مدريد بـ2-1

أ ف ب

فاز نادي برشلونة على مواطنه أتلتيكو مدريد بنتيجة 2-1 مساء الأربعاء على ملعب "كامب نو"، في ذهاب الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم. وتجري مباراة الإياب الأربعاء المقبل في مدريد. من جهته، فاز بايرن ميونيخ على بنفيكا 1-صفر.

إعلان

لإعادة مشاهدة التغطية المباشرة على موقع فرانس 24 اضغط هنا

ثلاثة أيام بعد خسارته في كلاسيكو أسبانيا أمام غريمه ريال مدريد (1-2)، فاز نادي برشلونة على مواطنه أتلتيكو مدريد مساء الثلاثاء على ملعب "كامب نو" بنتيجة 2-1، في ذهاب الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم. وتجري مباراة الإياب الأربعاء المقبل في مدريد.

وسجل فرناندو توريس هدف أتلتيكو في الدقيقة 25، ثم أدرك برشلونة التعادل عن طريق سواريز في الدقيقة 63 قبل أن يتقدم بهدف ثان من نفس اللاعب في الدقيقة 74.

وعلى الرغم من أن مدرب برشلونة لويس أنريكي صرح قبل المواجهة أن الخسارة التي تلقاها السبت الماضي في الكلاسيكو أمام ريال مدريد لم تكن "مؤلمة"، إلا أن فريقه عان الأمرين أمام أتلتيكو المتماسك، والذي لعب بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 36 بعد خروج فرناندو توريس لتلقيه بطاقة حمراء.

فيديو: برشلونة يكرم أسطورة كرة القدم يوهان كرويف

ولم ينس أنريكي أن أتلتيكو، الذي يشرف على تدريباته الأرجنتيني دييغو سيميوني، هو من أقص فريقه بالدور ذاته من دوري أبطال أوروبا في 2014.

انطلقت المباراة بوتيرة بطيئة، بحيث أن "البارسا" ظهر بوجه خائب، ولم يتألق ميسي ولا نيمار ولا سواريس سوى في مناسبات قليلة، كما في الدقيقة الخامسة عندما سدد اللاعب الأرجنتيني الكرة خارج مرمى حارس أتلتيكو أوبلاك، بعد تلقيه تمريرة من نيمار. ثم سدد الأخير ضربة رأسية في الدقيقة 19 فشل في تحويلها إلى هدف.

وفي حين كان يتوقع جمهور "كامب نو" تسجيل هدف برشلونة الأول عن طريق أحد عناصر الثلاثي العجيب، ميسي-سواريز-نيمار، صاحب 80 في المئة من أهداف النادي في دوري أبطال أوروبا منذ موسم 2014/2015، أي 42 هدفا من أصل 51، إلا أن أتلتيكو أسكت الجميع في الدقيقة 25 عندما هز توريس شباك تير شتيغن بكرة مرت تحت رجلي الحارس الألماني، وذلك بعد أن توغل المهاجم في وسط الدفاع مستفيدا من تمريرة دقيقة من كوكي.

وأوقع الهدف صدمة في وسط لاعبي برشلونة، فكاد الفرنسي الدولي أنطوان غريزمان أن يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 32 عندما انفرد بالحارس تير شتيغن ليسدد قبل أن يتألق الأخير ويبعد الكرة من مرماه بأعجوبة.

لكن فرحة أتلتيكو مدريد زالت فور إشهار الحكم الألماني فليكس بريخ بطاقة صفراء ثانية في وجه توريس، ليترك المهاجم الإسباني زملائه في نقص عددي.

وإذ نجح المدرب سيميوني في تحفيز لاعبيه والحفاظ على تقدمهم في النتيجة بهدف لصفر حتى دخلوا غرف الملابس، فقد تراجع غودين وكوكي وخوانفران وزملائهم في الشوط الثاني تحت ضغط برشلونة الشديد. وتوالت الهجمات الخطرة على مرمى أوبلاك، تارة من الجهة اليمنى عن طريق سواريز وأنييستا، وتارة من الوسط عن طريق ميسي، وتارة أخرى من الجهة اليسرى عن طريق نيمار.

وبعد سيطرة مطلقة على مجريات اللعب، تمكن الأوروغواياني سواريز من إدراك التعادل في الدقيقة 63 بضربة داخل منطقة الجزاء، بعد عمل جيد لداني ألفيش الذي مرر الكرة لجوردي ألبا، والذي سدد بدوره صوب المرمى قبل أن يحولها سواريز لهدف.

واستمرت سيطرة برشلونة واضحة بهجمات مرهقة انتهت بهدف ثاني سجله سواريز في الدقيقة 74 برأسية قوية. وبدأت ملامح الحيرة تظهر على دييغو سيميوني، خشية أن ينهار فريقه تماما، لكنه وقف وقفة البطل وصمد لغاية النهائية ليحقق نتيجة تبقي على حظوظه في التأهل كاملة.

أما لويس أنريكي، فعليه إيجاد الحلول المناسبة في مباراة الإياب في مدريد بعد أسبوع، لأن أتلتيكو أثبت أنه فريق قوي بإمكانه التألق وكسب تأشيرة نصف النهائي بحضور مشجعيه في "فيسنتي كالديرون". فهل يعيد "الكولتشونيروس" ما فعلوه في 2014 أمام حامل اللقب؟

وفي المباراة الثانية التي جرت مساء الثلاثاء، فقد فاز بايرن ميونيخ على بنفيكا بهدف من دون رد، من تسجيل التشيلي أرتورو فيدال في الدقيقة الثانية.

 

علاوة مزياني

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن