تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المغرب يطرد ثمانية محامين أوروبيين يدافعون عن سجناء صحراويين

أ ف ب / أرشيف

اعتقلت السلطات المغربية الأربعاء مجموعة محامين أوروبيين من فرنسا وبلجيكا وإسبانيا، كانوا سيعقدون مؤتمرا صحافيا حول "الظلم" اللاحق بسجناء صحراويين، قبل طردهم من المملكة "لإثارة المشكلات والإضرار بالنظام العام".

إعلان

اعتقلت السلطات المغربية الأربعاء في الرباط مجموعة محامين أوروبيين يدافعون عن سجناء صحراويين، من بينهم أستاذ قانون وقاض، كانوا سيعقدون مؤتمرا صحافيا حول "الظلم" اللاحق بهؤلاء السجناء، قبل طردهم من المملكة لإخلالهم بالنظام العام، وفق ما أعلنت مصادر متطابقة الخميس.

وأعلنت السلطات في منطقة الرباط في بيان بثته وكالة الأنباء المغربية أنها "قررت طرد ثمانية أجانب من جنسيات فرنسية وبلجيكية وإسبانية.

وأوضحت سلطات جهة الرباط سلا القنيطرة في البيان أن "الأشخاص ذوي الصلة يمثلون ما يسمى التجمع الدولي للمحامين الداعمين لأسرى (مخيم) كديم إزيك، وقد دخلوا إلى المغرب لإثارة المشكلات والإضرار بالنظام العام".

وأكدت وزارة الخارجية الفرنسية أن اثنين من مواطنيها العاملين في هذه المجموعة "خضعا لإجراءات طرد وعادا إلى فرنسا" صباح الخميس.

وكان هذا التجمع الدولي يستعد لعقد مؤتمر صحافي الخميس "تنديدا بالظلم الذي يعانيه المعتقلون الصحراويون"، وفقا لبيان صادر عن عضو اللجنة والمحامي في باريس جوزيف بريهام.

ومن بين المحامين المشاركين في هذا التحرك، المحامية الفرنسية إنغريد ميتون، أستاذ القانون الدولي البلجيكي إيريك ديفيد، القاضي الإسباني جيزو ماريا مارتن موريلو، وكذلك كل من المحامين الإسبانيين ماريا نيفيس كوباس أرماس وخوان كارلوس غوميز خوستو والتاميرا غويلبينزو غونزالو".

وقال جوزيف بريهام لوكالة فرانس برس "تعتبر السلطات المغربية أن ممارسة حقوق الدفاع تشكل انتهاكا للنظام العام، وهذا يشير إلى الانحراف الأمني للمملكة المغربية".

وتوجهت المحامية إنغريد ميتون إلى الرباط بهدف الدفاع عن سجين بدأ إضرابا عن الطعام منذ 36 يوما "احتجاجا على التعذيب من قبل جهاز الأمن المغربي وضد الظروف غير الإنسانية لاحتجازه"، وفق ما جاء في بيان بريهام. لكن إدارة السجون المغربية أكدت أن "إضراب السجناء المزعوم عن الطعام (...) غير صحيح. وننفي هذه الادعاءات قطعا". وأضافت أن "المتابعة اليومية التي يجريها طبيب السجن تثبت أن حالاتهم مستقرة"، مشيرة إلى "محاولة للتلاعب" بالقضية.

من جهتها طلبت وزارة الخارجية الإسبانية رسميا "تفسيرات من السفارة المغربية في مدريد (...)". وقال مصدر دبلوماسي أن القنصل العام الإسباني في الرباط تمكن من مقابلة المحامين الإسبانيين.

جبهة البوليساريو تحذر: "لا سلام ولا استقرار" بدون استفتاء حول حق تقرير المصير في الصحراء الغربية

ويقترح المغرب منذ العام 2007 خطة لإعطاء الصحراء الغربية حكما ذاتيا. لكن انفصاليي جبهة البوليساريو المدعومين من الجزائر يطالبون باستفتاء على تقرير المصير. 

 

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.