تخطي إلى المحتوى الرئيسي

"وثائق بنما": مؤسس "حركة مشروع تونس" يرفع شكوى ضد موقع إلكتروني محلي

صورة الصفحة الرئيسية لموقع إنكيفادا

قدم مؤسس "حركة مشروع تونس" شكوى ضد موقع "إنكيفادا" الإلكتروني بتهمة "التشهير"، بعد أن أشار الموقع إلى أن اسمه ورد ضمن "وثائق بنما". وقال الموقع إن محسن مرزوق "رفض الرد على طلباتنا بإجراء مقابلة معه" في الموضوع، إلا أن مسؤولا قي الحركة نفى ذلك، معتبرا أن الأمر يتعلق بحملة تستهدف هذا المسؤول السياسي.

إعلان

رفع سياسي تونسي الأربعاء شكوى بتهمة "التشهير" ضد مجلة إلكترونية محلية، بعد أن أدرج اسمه في إطار التحقيق حول "وثائق بنما"، حسب ما أعلن مسؤول في حزبه وأحد محاميه لوكالة الأنباء الفرنسية.

وقال النائب وليد جلاد أحد قادة "حركة مشروع تونس" التي تأسست حديثا، أن "المحامين رفعوا شكوى اليوم ضد المجلة الإلكترونية إنكيفادا باسم محسن مرزوق" مؤسس الحركة. وأوضح المحامي عبيدة كيفي أن الأمر يتعلق بشكوى "تشهير".

وكتبت المجلة الإلكترونية، التي نشرت "وثائق بنما" في مقال مساء الإثنين، أن اسم مرزوق وارد في وثائق مكتب المحاماة موساك فونسيكا في بنما، بعد طلب معلومات بهدف إنشاء شركة "أوفشور".

وقالت إنكيفادا "بالرغم من محاولاتنا المتعددة، لم يرد محسن مرزوق على طلباتنا بإجراء مقابلة معه".

من ناحيته، قال جلاد "لم يتصلوا" بمرزوق، معتبرا أن الأمر يتعلق بـ"حملة تستهدف" هذا المسؤول السياسي.

وفي تصريح الثلاثاء لمحطة موزاييك الخاصة، نفى محسن مرزوق "نفيا قاطعا" القضية منددا بـ"قصة مختلقة من أساسها".

وأعلن موقع "إنكيفادا" الثلاثاء أنه تعرض لهجوم معلوماتي بعد ساعات على نشره أول تحقيق عن "وثائاق بنما". واستأنف الموقع نشاطه الأربعاء بعد أن تعذر الدخول إليه الثلاثاء.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.