تخطي إلى المحتوى الرئيسي

"وثائق بنما": الشرطة السلفادورية تفتش فرع مكتب "موساك فونسيكا" وتصادر حواسيب ووثائق

 شعار مكتب "موساك فونسيكا" في بنما في 3 نيسان/أبريل 2016
شعار مكتب "موساك فونسيكا" في بنما في 3 نيسان/أبريل 2016 أ ف ب

توجه المدعي العام في السلفادور إلى مقر مكتب المحاماة موساك فونسيكا في سان سلفادور، حيث فتشت الشرطة المقر، في إطار التحقيق في فضيحة "وثائق بنما". وصادرت الشرطة 20 حاسوبا ووثائق بالإضافة إلى استجواب سبعة موظفين.

إعلان

قامت الشرطة مساء الجمعة في سان سلفادور بتفتيش فرع مكتب المحاماة موساك فونسيكا، على خلفية الفضيحة المتعلقة بـ"وثائق بنما" وضلوع هذا المكتب في نظام الملاذ الضريبي على نطاق عالمي.

وأعلن مكتب المدعي العام في تغريدة على تويتر أن عملية التفتيش أدت إلى مصادرة "كمية كبيرة من المعدات المعلوماتية"، ولكن لم يتم توقيف أي شخص.

وتوجه المدعي العام دوغلاس ميلينديز إلى مقر مكتب المحاماة في وقت متأخر الجمعة بالعاصمة السلفادورية. وقال إن الشرطة صادرت 20 حاسوبا ووثائق في حين تم استجواب سبعة موظفين ولكن لم يتم اعتقالهم. 

للمزيد: "وثائق بنما": شركات "الأوفشور" في "الجنات الضريبية"

ويشار أن سلطات السلفادور أعلنت الأربعاء فتح تحقيق لتحديد ما إذا كان رعايا هذا البلد في أمريكا الوسطى الذين ظهرت أسماؤهم في "وثائق بنما" قد انتهكوا القانون. وقدرت الصحف عدد هؤلاء بـ33 شخصا.

وقررت السلطات السلفادورية القيام بعملية التفتيش بعد قيام العاملين في مكتب المحاماة بنزع لافتة الاسم عن واجهة المبنى.

وأضاف المدعي العام "قمنا بعملية تحقيق معمق بموجب القانون"، داعيا المكاتب التي لها علاقة بالبنمي موساك فونسيكا إلى الإعلان عن نفسها في مكتبه.
 

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.