ليبيا

أوباما: عدم وضع خطة في ليبيا بعد سقوط القذافي كان أسوأ خطأ ارتكبته

أ ف ب/ أرشيف

صرح الرئيس الأمريكي باراك أوباما أنه ارتكب أسوأ خطأ عندما لم يضع خطة لمرحلة "ما بعد سقوط القذافي في ليبيا، وذلك في حوار مع قناة "فوكس نيوز".

إعلان

 اعترف الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن أسوأ خطأ ارتكبه "على الأرجح" كان عدم وضع خطة لمتابعة الوضع في ليبيا بعد التدخل العسكري في 2001 والذي أدى إلى سقوط نظام معمر القذافي.

وجاء هذا الاعتراف ردا على سؤال لقناة "فوكس نيوز" حول "أسوأ خطأ ارتكبه"، أجاب أوباما "على الأرجح عدم وضع خطة - لمرحلة ما بعد-، وذلك غداة ما أظن أنه كان تدخلا مبررا في ليبيا".

ليبيا: حرب فرنسا السرية من ساركوزي إلى هولاند

وأقر أوباما مرارا بأنه كان في إمكان الولايات المتحدة وحلفائها القيام بالمزيد بعد التدخل في ليبيا حيث شن تحالف بقيادة فرنسا وبريطانيا انضم إليه لاحقا حلف شمال الأطلسي، غارات جوية في 2011.

وتابع أوباما "عندما أتساءل لماذا اتخذت الأمور بعدا سيئا، أدرك أنني كنت على اقتناع بأن الأوروبيين سيكونون معنيين في شكل أكبر بعملية المتابعة نظرا إلى قرب ليبيا الجغرافي (منهم)" مشيرا إلى أن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون "تلهى لاحقا بأمور أخرى".

وفي الآونة الأخيرة، أتاحت عملية مدعومة من الأمم المتحدة والدول الكبرى الراغبة في إخراج ليبيا من حالة الفوضى، تشكيل حكومة وفاق وطني.

 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم