تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اليمن: بدء سريان الهدنة والمبعوث الأممي يحث الأطراف المتنازعة على احترامها

صور الدمار الذي خلفته المعارك في تعز ، اليمن
صور الدمار الذي خلفته المعارك في تعز ، اليمن أ ف ب / أرشيف

بدأت الأطراف المتحاربة في اليمن هدنة مبدئية ليل الأحد، وشددت على أنها ملتزمة بوقف العمليات القتالية على الرغم من القتال الدامي الذي اندلع قبل ساعات من سريان الهدنة. من جانبه، أشاد المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ بوقف الأعمال القتالية الذي يمهد للمفاوضات المقررة في 18 من الشهر الجاري في الكويت.

إعلان

دخل وقف إطلاق النار في اليمن حيز التنفيذ ليل الأحد وسط تعهدات من الأطراف المتحاربة على الإلتزام به، بالرغم من المعارك العنيفة التي اندلعت قبل ساعات قليلة من بدء سريانه.

من جانبه، أشاد مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، بوقف المعارك، وحث أطراف النزاع والمجتمع الدولي على "الاستمرار في تصميمهم على دعم" الهدنة.

وقال في بيان أن هذه الهدنة "أساسية وملحة ولا غنى عنها (..) ولم يعد بإمكان اليمن السماح بخسارة المزيد من الأرواح".

ووصف اتفاق وقف إطلاق النار بأنه "خطوة أولى في اتجاه عودة السلام الى اليمن".

وفي حال صمد وقف الأعمال القتالية، فإن مفاوضات السلام اليمنية ستستأنف في 18 نيسان/أبريل في الكويت.

هل تصمد الهدنة و تمهد لمفاوضات السلام في اليمن؟ - 20160411

الهدنة تتيح وصول المساعدات الإنسانية للمدنيين

وأكد المبعوث الدولي أن "طرفي النزاع تعهدا باحترام بنود اتفاق وقف الأعمال القتالية وشروطه التي عرضتها"، مذكرا بأن الهدنة يجب أن تتيح وصولا حرا للمساعدة الإنسانية للمدنيين اليمنيين.

وأقر المبعوث بأنه "لا يزال هناك الكثير من العمل لضمان احترام كامل لوقف الاعمال القتالية واستئناف مباحثات السلام في الكويت"، مضيفا أن الامر يتطلب تسويات صعبة من كافة الأطراف وشجاعة وتصميما للتوصل إلى اتفاق .

وتابع "أن التقدم المحرز يوفر فرصة حقيقية لإعادة إعمار البلد الذي عانى كثيرا من العنف منذ أمد بعيد".

تشكيل لجان لمراقبة الهدنة وتسهيل تسليم المساعدات الإنسانية

من جانبه، قال العميد الركن أحمد عسيري، المتحدث باسم التحالف العسكري الذي تقوده السعودية ضد الحوثيين، إنه إذا حدث أي خرق لوقف إطلاق النار فإن التحالف سيكون له حق الرد وتقييم الوضع في ذلك الوقت واتخاذ أي خطوات ضرورية لوقف هذه الإنتهاكات، مضيفا أن مسؤولين عسكريين يمنيين وبعض ممثلي الميليشيات التقوا خلال اليومين الماضيين في جنوب السعودية للتحضير لوقف إطلاق النار، ووقعوا على اتفاقيات بشأن كيفية تنفيذه ومراقبته، مشيرا إلى أن الأطراف المتناحرة شكلت لجانا لمراقبة وقف العمليات القتالية وتسهيل تسليم المساعدات الإنسانية.

وأدى الصراع بين الجيش اليمني الذي تدعمه السعودية والمقاتلين الحوثيين إلى سقوط أكثر من 6200 قتيل وإلى أزمة إنسانية في واحدة من أفقر الدول العربية.

 

فرانس 24/ أ ف ب/ رويترز
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.