تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اليمن: عملية انتحارية بعدن مع دخول الهدنة يومها الثاني

أ ف ب/أرشيف

قتل خمسة أشخاص على الأقل في عملية انتحارية استهدفت جنودا كانوا في طريقهم إلى قاعدتهم العسكرية في عدن، كبرى مدن جنوب اليمن. وتدخل الهدنة الثلاثاء ثاني أيامها بينما تستأنف مفاوضات السلام في 18 نيسان/أبريل بالكويت.

إعلان

خلف هجوم انتحاري وقع في عدن، كبرى مدن جنوب اليمن، خمسة قتلى على الأقل هم مجندون في الجيش اليمني، كما أعلن مصدر عسكري متهما تنظيم القاعدة بتنفيذ العملية.

وقال المصدر لوكالة الأنباء الفرنسية "قام انتحاري بتفجير نفسه وسط مجموعة من الجنود الشباب في الجيش كانوا في طريقهم إلى قاعدتهم في عدن، فقتل خمسة مجندين وأصاب آخرين بجروح"، مشيرا إلى أن الانتحاري كان ينتمي إلى تنظيم القاعدة.

ودخل وقف إطلاق النار في اليمن حيز التنفيذ ليل الأحد-الإثنين وسط تعهدات من الأطراف المتحاربة على الإلتزام به، بالرغم من المعارك العنيفة التي اندلعت قبل ساعات قليلة من بدء سريانه.

من جانبه، أشاد مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، بوقف المعارك، وحث أطراف النزاع والمجتمع الدولي على "الاستمرار في تصميمهم على دعم" الهدنة.

وفي حال صمد وقف الأعمال القتالية، فإن مفاوضات السلام اليمنية ستستأنف في 18 نيسان/أبريل في الكويت.

وأدى الصراع بين الجيش اليمني الذي تدعمه السعودية والمقاتلين الحوثيين إلى سقوط أكثر من 6200 قتيل وإلى أزمة إنسانية في واحدة من أفقر الدول العربية. 

 

فرانس 24/ أ ف ب 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.