تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تفجيرات بروكسل

بلجيكا: استقالة وزيرة النقل بعد اتهامها بإهمال تقارير خطيرة حول أمن المطارات

مطار بروكسل
مطار بروكسل أ ف ب
3 دقائق

قدمت وزيرة النقل البلجيكية الليبرالية جاكلين غالان استقالتها من الحكومة إثر اتهامات جديدة وجهتها لها المعارضة بخصوص إهمال تقارير أمنية حذرت من "ثغرات خطيرة" في أمن مطارات بلجيكا، ما كان بإمكانه تفادي تفجيرات بروكسل الدامية التي استهدفت المطار الدولي ومحطة ميترو قتل فيها 32 شخصا.

إعلان

 أعلن القصر الملكي البلجيكي في بيان له الجمعة عن تقديم وزيرة النقل الليبرالية جاكلين غالان استقالتها، بعد أن أتهمتها المعارضة بإهمال تقارير حذرت من "ثغرات خطيرة" في أمن مطارات بلجيكا.

وجاء في بيان مقتضب صدر عن القصر الملكي "وافق جلالة الملك اليوم على استقالة جاكلين غالان وزيرة النقل".

وكانت الوزيرة في وضع حرج بعد ثلاثة أسابيع على الإعتداءات الدامية في مطار بروكسل ومحطة مترو التي أوقعت 32 قتيلا.

ونفت غالان تلقيها تقريرا من المفوضية الأوروبية يحذر منذ نيسان/أبريل 2015 بأن لا وسائل مالية كافية لدى الأجهزة البلجيكية للقيام بعمليات التفتيش الضرورية في المطارات.

إلا أن لوران لودو، رئيس إدارة وزارتها الذي استقال الخميس، ناقض أقوالها وأوضح أنه طالب مكتبها مرارا بأموال إضافية لتعزيز أمن المطارات دون جدوى.

من جهته، أعلن رئيس الوزراء شارل ميشال "لقد تحدثت أمس أمام (مجلس النواب) على أساس معلومات أعطتها جاكلين غالان ومكتبها"، حسبما نقلت عنه وكالة بلغا.

وأوضح ميشال "بعد الجلسة بحضور كامل الأعضاء، تأكد لي أنه وخلافا لما قيل في السابق أن جاكلين غالان ومكتبها حصلت على ملخص لهذا التقرير (من المفوضية الأوروبية حول أمن المطارات) في حزيران/يونيو".

وتعرضت غالان للانتقاد بأنها ليست مؤهلة للمنصب منذ توليها مهامها في تشرين الأول/أكتوبر 2014.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.