تخطي إلى المحتوى الرئيسي

هولاند: فرنسا طردت حوالي 80 من دعاة الحقد تصديا لظاهرة التطرف

الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند
الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أ ف ب/ أرشيف

أعلن الرئيس الفرنسي الخميس أنه تم طرد حوالي 80 داعية من "دعاة الحقد" في فرنسا، في إشارة "للأشخاص الذي يطعنون في القيم العلمانية" وفق تعبيره.

إعلان

قال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الخميس، خلال حوار تلفزيوني، إن حكومته طردت من الأراضي الفرنسية حوالي "80 من دعاة الحقد".

وأعلن هولاند خلال حوار مباشر على قناة "فرانس 2" العامة "لقد طردنا حوالي 80 داعية من دعاة الحقد"، مؤكدا أن حكومته تتصدى لظاهرة اعتناق شبان فرنسيين الفكر الإسلامي المتطرف والتحاقهم بصفوف تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا والعراق.

وأضاف أن هؤلاء الدعاة "يبدؤون أولا في ميدان طائفي ديني، ثم سريعا جدا ينتقلون إلى مجال سياسي وبعدها يطعنون بقيمنا العلمانية، ولا سيما تلك المتصلة بالعلاقات بين الرجال والنساء". مشيرا أن حوالى 170 شابا جهاديا فرنسيا قضوا في سوريا والعراق، مضيفا "هناك اليوم حوالي ألفي شاب أو أقل يمكن في وقت ما" أن يغرقوا في التطرف.

وتابع "هناك أيضا أولئك الموجودون في سوريا والعراق حيث يمارسون الجهاد والذين يمكن أن يعودوا" إلى فرنسا لتنفيذ هجمات، مقدرا عدد هؤلاء بحوالي 600 فرنسي.

وشدد هولاند على أنه "يتوجب علينا مكافحة هؤلاء الدعاة، هؤلاء الداعين للحقد الذين يتسببون بالتطرف. التطرف يمكن أن ينمو بسرعة كبيرة".
 

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.