تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قتلى بزلزال جديد يضرب جنوب غرب اليابان والسلطات تعلن حالة الكارثة الطبيعية

أ ف ب

قتل 18 شخصا على الأقل في زلزال هو الأعنف من نوعه في سلسلة من الزلازل ضربت جزيرة كيوشو اليابانية بجنوب غرب البلاد منذ الخميس. وشكلت السلطات خلية أزمة كما أعلنت حالة الكارثة الطبيعية.

إعلان

لقي 18 شخصا على الأقل مصرعهم إثر زلزال بقوة 7,1 درجة ضرب ليل الجمعة السبت جنوب غرب اليابان، وذلك غداة زلزال عنيف آخر أوقع مساء الخميس تسعة قتلى، حسب ما أعلنت السلطات.

وقال تومويوكي تاناكا المسؤول في إدارة منطقة كوماموتو في جزيرة كيوشو إن عشرة أشخاص قتلوا في الزلزال الجديد. وكان زلزال قوي ضرب المنطقة نفسها الجمعة وأدى إلى سقوط تسعة قتلى على الأقل.

وتحدثت شبكة تلفزيون يابانية عن سقوط 15 قنيلا و760 جريحا على الأقل، بينما أشار ناطق باسم الحكومة اليابانية إلى أن عدد كبير من الأشخاص لايزالون عالقين تحت الأنقاض.

وأدى انزلاق للتربة إلى جرف عدد كبير من المنازل وقطع إحدى الطرق السريعة في منطقة. وكان الزلزال الأول ألحق أضرارا بالمباني القديمة، لكن الهزة التي وقعت ليل الجمعة السبت أدت إلى أضرار أكبر في مبان وانهيار بعضها في منطقة كوماموتو.

السلطات تشكل خلية أزمة

وشكلت السلطات منذ مساء الخميس خلية أزمة حول رئيس الوزراء شينزو آبي، وأعلنت حالة الكارثة الطبيعية.

والزلزال الذي تلته أيضا هزات ارتدادية عديدة هو الأعنف من بين أكثر من مئة هزة ضربت جزيرة كيوشو وتحديدا منطقة كوماموتو منذ مساء الخميس.

وكان تسعة أشخاص قتلوا وأصيب حوالى 900 بجروح بينهم حوالى 50 إصاباتهم بالغة من جراء زلزال أول وقع مساء الخميس بقوة 6,5 درجات وتلته هزات ارتدادية عديدة.

وأفادت السلطات السبت عن ثوران طفيف في بركان "آسو" الواقع في جزيرة كيوشو، لكنها لم تصدر أي إنذار بشأنه كما أنها لم تربط بين ثورانه وتزامنه مع الزلازل.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.