تخطي إلى المحتوى الرئيسي

شركة الخطوط الجوية الفرنسية تستأنف رحلاتها المعلقة إلى طهران منذ 2008

أ ف ب / أرشيف

استأنفت شركة الخطوط الجوية الفرنسية "إير فرانس" رحلاتها بين باريس وطهران المعلقة منذ العام 2008، وعلى متنها وزير النقل الفرنسي آلان فيدالي مع وفد من 15 شركة.

إعلان

 استأنفت شركة الخطوط الجوية الفرنسية "إير فرانس" رحلاتها بين باريس وطهران المعلقة منذ العام 2008 بسبب العقوبات الدولية التي كانت مفروضة على إيران.

وأقلعت الرحلة آي أف 738 من مطار رواسي شارل ديغول في باريس الساعة 12,24 (10,24 تغ) وعلى متنها وزير النقل الفرنسي آلان فيدالي مع وفد من 15 شركة.

وكانت "إير فرانس" قد أعلنت في كانون الأول/ديسمبر عن إعادة فتح خطها مع طهران بمعدل ثلاث رحلات أسبوعيا بعد الاتفاق الدولي الذي تم التوصل إليه في تموز/يوليو حول الملف النووي الإيراني الذي فتح الطريق أمام رفع العقوبات الدولية عن طهران.

ووزعت في حينه مذكرة إدارية تفرض على المضيفات والنساء اللواتي يقدن الطائرات "ارتداء سروال خلال الرحلة وسترة واسعة وحجاب يغطي الشعر".

لكن الشركة رضخت أخيرا لطلب النقابات بأن "تنقل كل مضيفة على رحلة باريس طهران ترفض، لأسباب شخصية، ارتداء الحجاب أثناء نزول الطائرة، إلى رحلة أخرى. وبالتالي لن تكون ملزمة على العمل في هذه الرحلة".

وقالت شركة إير فرانس إنها ستسمح للنساء من أفراد طواقمها باختيار عدم السفر في رحلات إلى طهران بعدما أبدت بعضهن رغبة في عدم الالتزام بأوامر تغطية شعورهن أثناء وجودهن في إيران.

وبعد اجتماع مع إدارة إير فرانس والنقابات  قالت الشركة الفرنسية إنها ستمنح السيدات من أفراد طواقمها حق اختيارعدم السفر في تلك الرحلات.

ويجبر القانون الإيراني النساء على تغطية الشعر في الأماكن العامة. وأثارت النقابات القلق من احتمال أن تفرض إير فرانس على عناصرها النسائية ارتداء غطاء للرأس أثناء وجودهن خارج الطائرات.

 

فرانس 24 / رويترز/أ ف ب
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.