تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السلطات الإسرائيلية تمنع النواب والوزراء من دخول الحرم القدسي خلال عيد الفصح اليهودي

أ ف ب / أرشيف

أفادت مصادر في الشرطة الإسرائيلية أن تعليمات قد صدرت لمنع النواب والوزراء الإسرائيليين من دخول الحرم القدسي خلال فترة الاحتفالات بعيد الفصح اليهودي التي تبدأ اليوم الجمعة، وذلك لأسباب أمنية.

إعلان

أصدرت السلطات الإسرائيلية اليوم الجمعة أوامر لقوات الأمن تقضي بمنع النواب و الوزراء الأسرائيليين من دخول الحرم القدسي خلال احتفالات عيد الفصح اليهودي.

وقال المتحدث باسم الشرطة ميكي روزنفلد  أن منع الوزراء والنواب من دخول الحرم القدسي تقرر لأسباب أمنية خلال الأيام الثمانية لاحتفالات الفصح اليهودي.

لكنه أضاف أن "السياح والزوار اليهود يمكنهم دخول الموقع كالمعتاد" مذكرا بأنه لا يسمح لليهود بالصلاة داخل الحرم.

 وتحسبا للاحتفالات ، قامت قوات الشرطة بنشر 3500 عنصرا في القدس.

يذكر أن عشرات الآلاف من الإسرائيليين يتوجهون إلى المدينة المقدسة في القدس الشرقية المحتلة خلال عيد الفصح. والعام الماضي شارك 50 ألف يهودي في شعائر "بركة الكهنة" التقليدية أمام حائط المبكى (البراق) التي تصادف يوم الأحد هذه السنة.

إغلاق المعابر من الجمعة و حتى منتصف ليل السبت:

وأغلقت اسرائيل المعابر المؤدية إلى الضفة الغربية وغزة من الجمعة وحتى منتصف ليل السبت.

وبرر رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو التعزيزات الأمنية بالرغبة في تفادي الصدامات بقوله "مع اقتراب عيد الفصح ينشر المتطرفون على اختلاف أنواعهم أكاذيب حول سياستنا إزاء جبل الهيكل بهدف افتعال أعمال شغب. نحن نتحرك ضد هؤلاء الاستفزازيين".

يذكر أن الفلسطينيين والعرب الإسرائيليين يعتبرون  زيارة المسؤولين الإسرائيليين للحرم القدسي بمناسبة الأعياد اليهودية "استفزازا" ومسعى إسرائيليا للسيطرة على ثالث الأماكن الإسلامية المقدسة.

فرانس 24/ أ ف ب

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.