تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دي ميستورا يدعو إلى اجتماع طارئ لـ"مجموعة دعم سوريا" لإنقاذ مفاوضات السلام

 الموفد الأممي إلى سوريا ستافان دي ميستورا في 24 آذار/مارس 2016
الموفد الأممي إلى سوريا ستافان دي ميستورا في 24 آذار/مارس 2016 أ ف ب/ أرشيف

دعا الموفد الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا إلى إجتماع طارئ للقوى الدولية المعنية بالصراع في سوريا لإنقاذ الهدنة ومفاوضات السلام، مضيفا أن المفاوضات ستتواصل في جنيف الأسبوع القادم واعتبر أن تهديد المعارضة بالانسحاب مجرد "استعراض دبلوماسي".

إعلان

دعا مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا ستافان دي ميستورا اليوم الجمعة لاجتماع عاجل لوزراء القوى الدولية والإقليمية المعنية بالصراع من أجل الحفاظ على الهدنة ومواصلة مفاوضات السلام وجهود الإغاثة التي تتعرض كلها للتعثر.

وشدد المبعوث الأممي على الحاجة لعقد اجتماع جديد على المستوى الوزاري للمجموعة الدولية الداعمة لسوريا والتي تضم الولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الأوروبي وتركيا بالإضافة إلى دول عربية.

و أضاف أن محادثات جنيف للسلام ستتواصل الأسبوع القادم برغم قرار المعارضة الرئيسية المغادرة مبكرا، وهو ما رفضه باعتباره "استعراضا دبلوماسيا".

وأوضح دي ميستورا أنه "يوجد أيضا الكثير من الاستعراض الدبلوماسي وهذا طبيعي. بمعنى اقتراح أشياء من الصعب قبولها، المغادرة ثم العودة، ثم المغادرة والعودة."

وردا على سؤال عما إذا كانت المحادثات ستتواصل، قال دي ميستورا "لا يمكن أن نسمح لها بالانهيار. يجب أن نراجع وقف إطلاق النار، يجب أن نسرع المساعدات الإنسانية وسوف نطلب من الدول الراعية الإجتماع."

أوباما "قلق جدا" من احتمال انهيار وقف إطلاق النار

ومن جانبه عبر الرئيس الأمريكي باراك أوباما عن"قلقه الشديد" إزاء احتمال انهيار وقف إطلاق النار في سوريا.

وأضاف أوباما خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في لندن "أنا قلق جدا إزاء اتفاق وقف الأعمال القتالية، وأتساءل ما إذا كان سيصمد".

وأعرب الرئيس الأمريكي عن "شكوكه تجاه النوايا الروسية" في سوريا، قائلا: "كانت تساورني على الدوام شكوك حول تصرفات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ودوافعه في سوريا".
 

فرانس 24 / رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.