تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إيران: تمديد فترة التصويت في الدورة الثانية من الانتخابات التشريعية

أ ف ب/ أرشيف

أعنلت وزارة الداخلية الإيرانية عن تمديد فترة فتح مكاتب الإقتراع مساء اليوم الجمعة، على أن تعلن النتائج النهائية غدا السبت. ويواصل الإيرانيون الإدلاء بأصواتهم لاختيار 68 نائبا في الجولة الثانية للإنتخابات التشريعية.

إعلان

يواصل الإيرانيون الإدلاء بأصواتهم الجمعة في الدورة الثانية من الانتخابات التشريعية لاختيار 68 نائبا من أصل 290 لم تحسم مقاعدهم في الدورة الأولى، في وقت يأمل الإصلاحيون في تثبيت الاختراق الذي حققوه.

وتجري الدورة الثانية في 21 محافظة و55 دائرة عبر البلاد، ولاسيما بعض المدن الكبرى مثل تبريز (شمال غرب) وشيراز (جنوب) وأهواز (جنوب غرب).

وأعلنت وزارة الداخلية الإيرانية مساء الجمعة عن تمديد فترة فتح مكاتب الاقتراع، على أن تعلن النتائج النهائية غدا السبت.

وانتخب 221 من أعضاء مجلس الشورى من الدورة الأولى، بينهم 103 محافظين و95 إصلاحيا ومعتدلا، إضافة إلى 14 مستقلا لا توجه سياسيا محددا لهم.

وفاز بمقاعد طهران الثلاثين إصلاحيون ومعتدلون وحلفاء لهم من المؤيدين لسياسة الانفتاح التي ينتهجها الرئيس حسن روحاني.

وذكرت وسائل الإعلام أن عدد المرشحين المحافظين يفوق المرشحين الإصلاحيين في الدورة الثانية من الانتخابات، غير أن نتيجة الانتخابات تبقى غير مؤكدة، إذ يكون إقبال الناخبين أضعف بصورة عامة في الدورة الثانية.

وبلغت نسبة المشاركة في الدورة الأولى 62%.

وصرح نائب وزير الداخلية حسين علي أميري أن "النتائج النهائية ستعلن على الأرجح صباح الأحد".

ودعا المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي والرئيس حسن روحاني الناخبين إلى التصويت بكثافة في الدورة الثانية.

تبادل أطلاق نار بين أنصار متنافسين جنوب البلاد

وفيما يتعلق بسير العملية الانتخابية، ذكر نائب وزير الداخلية الإيراني حسين ذو الفقاري، أن الاقتراع يسير"بهدوء" باستثناء حادث لتبادل اطلاق نار في ماماساني جنوب البلاد بين أنصار أثنين من المرشحين المحليين المتنافسين، مما أدى إلى إصابة أربعة أشخاص بجروح.

فرانس24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.