تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إعلام: الإصلاحيون يتصدرون نتائج الدورة الثانية من الانتخابات التشريعية في إيران

إيرانيات بصدد التصويت في الدورة الثانية من الانتخابات التشريعية 29 أبريل/نيسان 2016
إيرانيات بصدد التصويت في الدورة الثانية من الانتخابات التشريعية 29 أبريل/نيسان 2016 أ ف ب

أفادت النتائج الأولية للدورة الثانية من الانتخابات التشريعية الإيرانية أن تحالف الإصلاحيين والمعتدلين فاز بـ33 مقعدا مقابل 21 للمحافظين.

إعلان

تصدر تحالف الإصلاحيين والمعتدلين المؤيدين للرئيس الإيراني حسن روحاني نتائج الدورة الثانية من الانتخابات التشريعية التي شهدتها البلاد الجمعة، وفق ما أفادت نتائج متطابقة نشرتها وسائل الإعلام الإيرانية المختلفة.

واستنادا إلى نتائج جزئية ليست رسمية بعد نشرتها وسائل الإعلام، بما فيها تلك القريبة من المحافظين، حصدت لائحة "الأمل" للإصلاحيين والمعتدلين 33 مقعدا على الأقل مقابل 21 للمحافظين، من 68 مقعدا جرى التنافس عليها في الانتخابات، من أصل 290 مقعدا في مجلس الشورى الإيراني.

وينبغي انتظار النتائج الرسمية والنهائية وكذلك مواقف النواب المستقلين - عددهم نحو ثلاثين انتخبوا في الدورة الثانية والدورة الأولى التي جرت في 26 شباط/فبراير - لمعرفة ما إذا كان حلفاء روحاني سيشغلون الغالبية المحددة بـ146 مقعدا في المجلس.

ويذكر أن 221 نائبا انتخبوا في الدورة الأولى بينهم 103 محافظين و95 إصلاحيا ومعتدلا، إلى جانب 14 مستقلا لم تحدد توجهاتهم السياسية بشكل واضح.

وقد انتخبت ثلاث نساء في هذه الدورة الثانية و13 في الدورة الأولى. وسيضم مجلس الشورى الجديد بذلك 16 امرأة تنتمي 15 منهن إلى التيار الإصلاحي، مقابل تسع نساء محافظات في المجلس السابق الذي كان يهيمن عليه المحافظون ويشغلون مئتي مقعد فيه.
 

فرانس 24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.