تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تذكرة عودة

تذكرة عودة إلى كاتماندو

صورة ملتقطة من الشاشة

منذ عام اهتزت الأرض لبضع دقائق في منخفض كاتماندو في جبال هملايا، فأسقطت آلاف الضحايا وسوت المنازل بالأرض وأفقدت البشرية جزءا هاما من تراثها النفيس. حتى اليوم، ماتزال النيبال تنوء تحت الركام رغم الهبات التي تعد بالمليارات. مراسلونا التقوا ثلاثة ناجين: مدرس وجندي وهاوي تسلق، رووا مآسيهم التي تختصر مأساة بلد يحاول النهوض من بين الأنقاض.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.