تخطي إلى المحتوى الرئيسي

موريتانيا: الآلاف يتظاهرون احتجاجا على "الظلم" بحق عبيد سابقين

 انتشار للشرطة الموريتانية في نواكشوط
انتشار للشرطة الموريتانية في نواكشوط أ ف ب

تظاهر آلاف الأشخاص في موريتانيا السبت تضامنا مع العبيد السابقين(الحراطين)، واحتجاجا على الظلم المسلط ضدهم في البلاد.

إعلان

خرج آلاف المتظاهرين الجمعة في نواكشوط للتعبير عن دعمهم لحقوق الحراطين (عبيد سابقين) في موريتانيا منددين بـ "الظلم" المسلط على هذا المكون الاجتماعي، حيث طالبوا بـ"إنهاء الإقصاء والظلم الممنهج بحق الحراطين"، بحسب وثيقة للمنظمين.

ورغم أن الرق ألغي في موريتانيا رسميا في 1981. إلا أن الظاهرة مستمرة، بحسب منظمات غير حكومية، خصوصا في شكل منح أحفاد العبيد السابقين قسما من محاصيلهم مجانا لأسيادهم السابقين.

للمزيد: موريتانيا.. تأثير قضية العبودية في الانتخابات الرئاسية

وفي آب/أغسطس 2015، تبنت موريتانيا قانونا يجعل الرق "جريمة ضد الإنسانية" تصل عقوبتها إلى السجن 20 عاما.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.