تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

مقتدى الصدر "يزعزع" الدولة العراقية!

فرانس 24
5 دقائق

في صحف اليوم: قصف النظام السوري لمدينة حلب، والخوف الذي يرافق الصحفيين السوريين في تركيا من إمكانية اغتيالهم من قبل النظام أو تنظيم "الدولة الإسلامية". تسلط الصحف اليوم كذلك الضوء على الأزمة العراقية والسيناريوهات التي قد تنتج عنها، وعلى بداية مناقشة البرلمان الفرنسي لمشروع قانون العمل المثير للجدل.

إعلان
 
قصف النظام السوري لحلب جريمة حرب، هكذا تعنون صحيفة لوموند الفرنسية افتتاحيتها اليوم، وتستعيد الصحيفة قصف الطيران الأمريكي لمستشفى تابع لمنظمة "أطباء بلا حدود" في مدينة قندز الأفغانية العام الماضي، وما تبعه من حديث عن جريمة حرب ارتكبها الجيش الأمريكي، وتقارن الصحيفة بين ذاك الحدث وقصف المقاتلات الروسية يوم 27 من الشهر الماضي لمستشفى تابع لمنظمتي "أطباء بلا حدود" و"الصليب الأحمر" في إحدى مناطق حلب التابعة للمعارضة. هدف النظام السوري من قصف هذه المناطق في حلب، حسب لوموند، هو طرد المدنيين الباقين فيها. وتشدد الصحيفة على أهمية حلب باعتبارها ثاني أكبر مدينة في سوريا وعاصمتها الاقتصادية. بسط النظام سيطرته على حلب يعني، حسب لوموند، قطع كل طرق الإمدادات على المعارضة من تركيا، وتحول كبير في الحرب السورية.
 
وفي خضم الحرب الدائرة في سوريا، تستمر معاناة الصحفيين السوريين حتى في بلدان اللجوء. صحيفة لوفيغارو تسلط الضوء اليوم على الخوف الذي يعتري الصحفيين السوريين المعارضين للنظام والذين لجأوا إلى تركيا، وبالتحديد إلى مدينة عنتاب. هذه المدينة التي تعتبرها معدة الريبورتاج دلفين مينوي عاصمة الصحفيين المعارضين للأسد. التقت مراسلة لوفيغارو مقدمة الأخبار سابقا على التلفزيون الرسمي السوري زويا بستان، التي قالت إنها لا خيار لديها وأن الخوف يرافقها كل يوم. هؤلاء الصحفيون يواصلون مهامهم الإعلامية رغم تهديدات كل من النظام السوري وتنظيم "الدولة الإسلامية". هذا الأخير الذي يمد شبكته على الجهة الأخرى من الحدود السورية، والذي قد يكون المسؤول عن استهداف مركز للشرطة في مدينة عنتاب يوم الأحد الماضي.
 
خصصت الصحف العربية والغربية حيزا هاما للأزمة السياسية التي يمر بها العراق. صحيفة لوموند تضع صورة لمظاهرات الأول من مايو/أيار في بغداد على الغلاف، وتكتب أن البلاد ما زالت تبحث عن حكومة، ومؤيدو الزعيم الشيعي مقتدى الصدر اجتاحو البرلمان نهاية الأسبوع المنصرم، وهم بذلك أضعفوا موقف رئيس الوزراء حيدر العبادي. "مقتدى الصدر يزعزع الدولة العراقية" تعنون لوموند هذا المقال الخاص بالأزمة العراقية.
 
و صحيفة نيويورك تايمز تخصص افتتاحيتها للأزمة في العراق، وترى أن دخول المتظاهرين البرلمان هو حدث له عدة دلالات. تقول الصحيفة إنها لا تستطيع التنبؤ بما سينتج عن استعراض القوة الذي أظهره مؤيدو مقتدى الصدر بسبب تقلبات السياسة العراقية، لكن استعراض القوة هذا يوضح أن الصدر لا يزال قوة لا يستهان بها، وبإمكانه إما تعميق الاستقطاب السياسي في البلاد أو الدفع بجهود رئيس الوزراء لتشكيل حكومة جديدة. هذا الاحتمال الثاني، رغم ضعف حظوظه، هو الوحيد الذي سيعطي العراق فرصة استعادة أراضيه من تنظيم "الدولة الإسلامية" ومواجهة الأزمة الاقتصادية الناجمة عن انخفاض أسعار النفط.
 
في الشؤون الفرنسية، يبدأ النواب اليوم مناقشة مشروع قانون العمل في الجمعية الوطنية الفرنسية. الصحف الفرنسية تتوقع أن يكون النقاش صعبا. صحيفة لومانيتي المحسوبة على اليسار المتشدد تكتب أن النواب قد يمضوا الليل ساهرين لمحاولة التوصل إلى توافق بخصوص قانون العمل. وتشير الصحيفة إلى آلاف الإصلاحات التي طالب البرلمانيون بإدخالها على النسخة الأولى من مشروع قانون العمل، وتقول إن الماراتون البرلماني سيجري تحت ضغط شعبي.  
 
 وزيرة العمل الفرنسية مريم الخمري، التي ستواجه اليوم النواب المعارضين للإصلاحات التي أدخلتها على قانون العمل، تخص صحيفةلوباريزيان بمقابلة تدافع فيها عن إصلاحاتها. ومن بين ما تقوله أنها لن ترضخ لضغط الشارع، وأن الاحترام الذي تكنه للبرلمان يجعلها تعتقد أن الحوار وتبادل الأفكار يمكن أن ينتج عنهما تقدم كبير ينتهي إلى المصادقة على مشروع القانون.
 
في نهاية جولتنا عبر الصحف، تصريحات للكاتب الفرنسي من أصل لبناني أمين معلوف في صحيفة الحياة، هذه التصريحات يتطرق فيها الروائي إلى مسائل الهوية والانتماء والإشكاليات الاجتماعية في عالم اليوم. ومن بين ما يقوله أن عيش الناس بعضهم مع بعض بات أصعب مما كان يتصور، وأن على المثقفين العمل على تصور عالم مختلف، رغم هذه المرحلة من الضياع الفكري والعنف. كل التصريحات التي أدلى بها معلوف حول التعايش ودور المثقف في تجاوز هذه المرحلة الصعبة نجدها في صفحات الحياة وقد أدلى بها بمناسبة تسلمه جائزة «مؤسسة الشيخ زايد للكتاب» لشخصية العام الثقافية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.